سلايدر الرئيسيةأخبار الغازغاز

وزير النفط العراقي: أولوية قصوى لمشروعات الغاز في المرحلة المقبلة

تستهدف إنتاج مليار و200 مليون قدم معكب يوميًا

أكد وزير النفط العراقي، إحسان عبدالجبار، التزام الوزارة بتطوير قطاع الغاز ومنح مشروعات صناعة الغاز أولوية خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح وزير النفط في تصريح لبرنامج "النفط المستقبل" على القناة العراقية، أن الوزارة تعمل حاليًا على تنفيذ عدد كبير من مشروعات استثمار الغاز وتدرس مشروعات أخرى في مختلف المحافظات، متوقعًا أن يكون المستقبل لمشروعات الغاز.

مشروعات تطوير الغاز

قال عبدالجبار: "وزارة النفط ملتزمة أمام الحكومة بتطوير قطاع الغاز، فالقطاع يستحوذ على الأولوية الأولى بعد قطاع المصافي إن لم يكن هناك تساوٍ في الاهتمام".

وأشار إلى أنه تم تغيير أولويات قطاع النفط، حيث تراجع الاستخراج إلى الأولوية الثانية بعد الغاز والمصافي.

وتحدث وزير النفط العراقي عن عدد من المشروعات التي يجري العمل عليها في قطاع الغار، في مقدمتها مشروع غاز الناصرية، ومشروع غاز حقل الحلفاية، بطاقة 300 مليون قدم مكعب.

مشروعات الجنوب

أكد أن أغلب مشروعات الغاز تتركز في جنوب البلاد، ومنها أرطاوي، حيث يجري العمل في مشروع تابع لشركة البصرة بطاقة 400 مليون قدم كعب تحت التنفيذ، و600 مليون قدم مكعب تحت التغطية، وهناك -أيضًا- عمل مشترك مع توتال الفرنسية لإنشاء مجمع غاز مع شركة غاز الجنوبية بطاقة 300 مليون قدم مكعب قياسي، وتصل 600 مليون تحت التغطية.

وأوضح أنه يجري -كذلك- العمل على تطوير عدد من الحقول في المنطقة الوسطى والشمالية، ومنها المنصورية وعكاز.

وذكر وزير النفط العراقي أن الغاز صناعة معقدة تحتاج استقرارًا سياسيًا واقتصاديًا، موضحًا أن المرحلة المقبلة ستكون مرحلة تطوير صناعة الغاز.

بدء الإنتاج في 2023

كان وزير النفط العراقي، إحسان عبدالجبار، أعلن في وقت سابق عن عدد من المشروعات الجديدة لإنتاج الغاز المصاحب يتوقع دخولها حيز الإنتاج بحلول عام 2023 في حقول محافظات البصرة وميسان والناصرية جنوبي العراق، حسبما صرح لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال إن مشروع معمل حقل أرطاوي في شركة غاز البصرة بطاقة تصل إلى 400 مليون قدم مكعب قياسي يوميا من المتوقع بدء الإنتاج منه في أواخر عام 2022.

وأوضح أن مشروعات استثمار الغاز المصاحب لإنتاج النفط الخام التي يجري العمل عليها حاليا يصل إنتاجها الإجمالي إلى نحو مليار و200 مليون قدم مكعب.

وأشار إلى أن من بين المشروعات التي يجري العمل عليها، مشروع معالجة الناصرية بطاقة 200 مليون قدم مكعب وحقل الحلفاية فـي محافظة ميسان لاستثمار 300 مليون قدم مكعب، ومن المتوقع انتهاء العمل في المشروعين نهاية 2022.

بالإضافة إلى مشروع حقل أرطاوي في شركة غاز البصرة الذي يستهدف إنتاج 400 مليون قدم مكعب، بالإضافة إلى مشروع حقل أرطاوي في شركة غاز الجنوب 300 مليون قدم مكعب.

موازنة 2021

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه اللجنة المالية النيابية بالبرلمان العراقي، رفع سعر برميل النفط في موازنة 2021 إلى 45 دولارًا.

وقال مقرر اللجنة النائب أحمد الصفار، اليوم الجمعة، إن "اللجنة خفضت إجمالي النفقات من 164 تريليون دينار إلى 130 تريليوناً، في مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف الصفار، أن "اللجنة وصلت إلى المادة 12 وهناك تغييرات واضحة في المجمل، وأيضاً هناك مقترحات، فضلاً عن تعظيم الإيرادات العامة وفق رفع سعر برميل النفط من 42 إلى 45 دولاراً، وبذلك تم تخفيض العجز إلى أكثر من 57%، أي أصبح أقل من 30 تريليوناً".

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى