كهرباءتقارير السياراتتقارير الكهرباءرئيسيةسياراتعاجل

السيارات الكهربائية قد تهيمن على الهند في 2030

شركة ماهيندرا: المركبات الكهربائية ستتفوق من حيث حجم المبيعات

سالي إسماعيل

تعتقد أحد أكبر شركات صناعة السيارات في الهند، أن المركبات الكهربائية سوف تهيمن على البلاد، بحلول نهاية العقد الجاري، مع تحسن البُنية التحتية والتكنولوجيا.

يقول نائب المدير العامّ لشركة ماهيندرا أند ماهيندرا، أنيش شاه، في مقابلة مع تلفاز بلومبرغ، أمس الإثنين: "في حين يمكن للحكومة المساعدة من حيث تحقيق التكافؤ في التكلفة للمركبات الكهربائية، لكن سيكون من الصعب تبريرها دعم السيارات للأثرياء.. علينا تحقيق التقدّم التكنولوجي بشكل أسرع".

ويضيف أنه سيتعيّن على الحكومة أن تلعب دورًا مهمًا في تطوير البُنية التحتية للمركبات الكهربائية، مع الإشارة إلى أن الجانب التكنولوجي -وقت الشحن ومدى مسافة القيادة- يتحرّك بالفعل بسرعة، إلى حدّ ما.

المبيعات في عقد

أوضح أنيش شاه، أنه في غضون 3 إلى 5 سنوات، "سيكون لدنيا منصّات كهربائية حديثة في الهند، مع حقيقة أنه سيبدأ التخلّص التدريجي من محرّكات الاحتراق الداخلي".

وتابع: "سيكون عام 2030 بمثابة نقطة تحوّل، حيث ستتفوّق المركبات الكهربائية على نظيرتها التي تعمل بمحرّكات الاحتراق الداخلي من حيث حجم المبيعات".

وقال، إن ماهيندرا لا تزال تركّز على السيارات الرياضية متعدّدة الأغراض، أو الدفع الرباعي، المعروفة اختصارًا باسم "إس يو في"، والشاحنات الصغيرة.

خسائر وتعويضات

في عام 2020، أعلنت شركة ماهيندرا أوّل خسارة ربع سنوية في غضون عقدين، مع التباطؤ الاقتصادي في الهند، الذي تسبّب في انخفاض القوة الشرائية، لكن الطلب على المركبات والمعدّات الزراعية كان بمثابة مجال لتحقيق النموّ في شركة تصنيع السيارات الهندية.

وتمتلك ماهيندرا حصّة سوقية تبلغ 43% من سوق الجرّارات في الهند، كما ترى الكثير من فرص النموّ بهذا المجال.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى