سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

وزير الطاقة الجزائري: أسعار النفط لن تصل إلى 80 دولارًا قبل هذا الموعد

تحدّث وزير الطاقة الجزائري عبدالمجيد عطار، عن رؤيته لأسعار النفط، في ظلّ تداعيات جائحة كورونا، متوقّعًا أن تستقرّ الأسعار في نطاق الـ 55 دولارًا للبرميل، خلال هذا العام.

وأضاف في تصريحات إذاعية -نقلتها صحيفة الشروق المحلّية- اليوم الإثنين، أن بلاده خسرت أكثر من 10 مليارات دولار من تراجع إيرادات صادرات النفط والغازّ خلال السنة الماضية (بسبب تداعيات كوفيد -19).

وقال، إن التوصّل إلى عدّة لقاحات لفيروس كورونا، سيسمح باستعادة حركة النقل الدولي بحرًا وبرًا وجوًا، ما يرفع الطلب على النفط، مؤكّدًا أن "سعر البرميل مرتبط بالوضعية الوبائية".

واستبعد أن يبلغ سعر البرميل 60 دولارًا، خلال النصف الأوّل من 2021، قائلًا: "يجب الانتظار إلى عام 2022 و2023، ليبلغ مستوى الـ 70 أو 80 دولارًا".

بايدن وأسواق النفط

كان "عطار" قد قال، في لقاء صحفي أجراه مع موقع سبوتنيك روسيا الناطق بالفرنسية، يوم 21 يناير/كانون الثاني الجاري: إن "الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لأسواق النفط، لا سيّما بعد استلام الرئيس الأميركي جو بايدن مهامّ منصبه".

وأوضح أن أسواق النفط ستركّز انتباهها على قرارات الإدارة الأميركية، وتنتظر ردّ فعل الرئيس بايدن، لاسيّما فيما يتعلّق بالمسائل الجيوسياسية، على غرار الملفّ النووي الإيراني، وفنزويلا.

قرار سعودي مفاجئ

فاجأت السعودية الأسواق، في وقت سابق من هذا الشهر، بإعلانها خفضًا طوعيًا لإمدادات النفط بنحو مليون برميل يوميًا، خلال شهري فبراير/شباط ومارس/آذار المقبلين.

وبموجب اتّفاق أوبك+ الأخير، من المقرّر أن تحافظ الدول الأعضاء في أوبك+ على مستويات إنتاجها ثابتة، خلال فبراير/شباط ومارس/آذار المقبل، باستثناء روسيا وقازاخستان، اللتين سُمِح لهما بزيادة إنتاجهما معًا بنحو 75 ألف برميل يوميًا (65 ألف برميل لروسيا – 10 آلاف برميل لقازاخستان).

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى