أخبار النفطرئيسيةنفط

إندونيسيا تحتجز ناقلتي نفط ترفعان العلمين الإيراني والبنمي

اشتبهت في قيامهما بعمليات نفط "غير قانونية"

حازم العمدة

بعدما اشتبهت في قيامهما بعمليات نقل "غير قانونية" من سفينة لأخرى في مياهها، احتجزت السلطات الإندونيسية ناقلتي نفط ترفعان العلمين الإيراني والبنمي، حسبما أفادت وكالة "أرغوس ميديا" المعنية بالطاقة.

ومنذ أن خضعت طهران للعقوبات الأميركية مرة أخرى، عام 2018، لجأت بشكل متزايد إلى طرق غير تقليدية لبيع نفطها، ونفّذت مرارًا شحنات عن طريق السفن التي تسيطر عليها الدولة، والتي تقوم بإيقاف تشغيل نظام التعريف الآلي للسفن الخاص بها.

والناقلتان المحتجزتان هما "هورس"، وهي ناقلة نفط ضخمة ترفع العلم الإيراني، و"فريا" وهي ناقلة نفط عملاقة ترفع علم بنما مملوكة لشركة هايدمار المشغلة للناقلات.

ووفقًا لوكالة الأمن البحري الإندونيسية (باكالما)، فقد ضبطت السلطات السفينتين، في 24 يناير/كانون الثاني، خلال قيامهما بنقل زيت الوقود في المياه قبالة مقاطعة كاليمانتان الغربية في جزيرة بورنيو الإندونيسية.

وأظهرت الصور التي تداولها خفر السواحل الناقلتين جنبًا إلى جنب بجوار سفينة خفر السواحل الإندونيسية.

نقل غير قانوني

في الساعة 06:00 بالتوقيت المحلّي، 23:00 بتوقيت غرينتش، يوم 23 يناير/كانون الثاني، اكتشفت باكالما "ناقلتين يُشتبه في قيامهما بعمليات نقل وقود غير قانونية بينما تعمّدتا تغطية اسميهما بأقمشة لخداع خفر السواحل الإندونيسية".

قالت باكالما، إنها حاولت الاتصال بطاقم أيّ من السفينتين، لكنها تلقّت أوامر بالصعود إلى الناقلتين وتفتيشهما، عندما لم تتلقّ أيّ رد من الناقلتين.

يشار إلى أن "هورس" مملوكة لشركة ناقلات النفط الإيرانية التي تسيطر عليها الدولة. وقد غادرت محملة بنحو مليوني برميل من خام ميري من ميناء خوسيه التابعة لشركة بتروليوس دي فنزويلا الحكومية الفنزويلية، في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، وفقًا لشركة فورتيكسا المعنية برصد السفن المحملة بالنفط والغاز المسال.

رست الناقلة بميناء جاسك الإيراني، في نوفمبر/تشرين الثاني، وكان من المتوقع أن تفرغ الخام في إندونيسيا، في 28 يناير/كانون الثاني.

سنغافورة

كانت فريا تحمل 1.36 مليون برميل من زيت الوقود منخفض الكبريت، وكان من المقرر أن تصل إلى سنغافورة، في 25 يناير/الثاني، وفقًا لشركة فورتيكاس.

في السياق ذاته، قالت باكالما، إن الناقلتين أرسلتا إلى ميناء باتام الإندونيسي بالقرب من سنغافورة "لمزيد من التحقيق".

وقامت فريا بتعطيل نظام تحديد الهوية الخاص بها، منذ 23 يناير/كانون الثاني، بينما أقدمت "هورس" على هذه الخطوة، منذ 12 يناير/كانون الثاني.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى