أخبار السياراتأخبار منوعةرئيسيةسياراتمنوعات

ألمانيا تلجأ إلى تايوان لحلّ أزمة الرقائق في صناعة السيارات

طلبت ألمانيا من تايوان ضخّ المزيد من الرقائق الإلكترونية لصناعة السيارات، في وقت تشهد فيه الأسواق نقصًا شديدًا في الرقائق الدقيقة.

وطلب وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، من الحكومة التايوانية زيادة الإمدادات لصناعة السيارات في برلين التي تعاني من مشكلات، في ضوء النقص العالمي في الرقائق الدقيقة وأجهزة الاستشعار، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ.

وأشار ألتماير في رسالة إلى وزير الاقتصاد التايواني ونائب رئيس الوزراء، إلى الأهمّية الشديدة لأشباه الموصّلات في صناعة السيارات.

وأوضح ألتماير أن النقص الحالي يهدّد انتعاش قطاع السيارات في ألمانيا، ومن ثمّ تنشيط الاقتصاد العالمي. ودعا الحكومة التايوانية إلى توضيح ذلك لمنتج الرقائق الرئيس في البلاد، شركة "تي إس إم سي".

وتحتاج صناعة السيارات إلى الرقائق الإلكترونية الدقيقة لاستخدامها في معظم مكوّنات السيارة، وخاصّةً مع التطوّرات التكنولوجية التي تشهدها صناعة السيارات.

وبسبب هذه الرقائق الإلكترونية، قد تفقد صناعة السيارات في اليابان نحو ثلث إنتاجها المقدَّر بنحو 1.5 مليون سيارة.

ويتوقّع محلّلون في شركة ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورغان ستانلي سيكيوريتز للاستشارات المالية، أن تكون هوندا موتور أشدّ المتضرّرين بخسارة نحو 300 ألف سيارة من إنتاجها، خلال العام الحالي، في حين سيكون تأثير الأزمة بشركة تويوتا -أكبر منتج سيارات في اليابان- طفيفًا نسبيًا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى