التقاريرتقارير النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

ارتفاع مخزون النفط الأميركي 4.4 مليون برميل في أسبوع

وصل إلى 486.6 مليون برميل

وحدة الأبحاث-الطاقة

ارتفع مخزون النفط الأميركي الخام بأكثر من توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، مع زيادة ملحوظة في الاستهلاك.

وبحسب التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الجمعة، فإن مخزونات النفط في الولايات المتحدة صعدت بنحو 4.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 15 يناير/كانون الثاني الجاري، ليصل إلى 486.6 مليون برميل.

وكانت تقديرات ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، تشير إلى أن مخزون الولايات المتحدة من النفط بنحو 2.5 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

المخزونات الأميركية

يقف مخزون النفط الأميركي خلال الأسبوع الثاني من العام الجديد عند مستوى أعلى بنحو 13.7% مقارنة مع الأسبوع الماضي، كما تزيد عن متوسط السنوات الـ 5 بنحو 9%.

وجاءت زيادة مخزون النفط الأميركي من الخام رغم انخفاض واردات الولايات المتحدة من الخام بنحو 194 ألف برميل يوميًا مسجلة 6.045 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي.

كما تراجعت صادرات الولايات المتحدة من النفط بنحو 760 ألف برميل يوميًا خلال الأسبوع الماضي، إلى 2.251 مليون برميل يوميًا.

وفي الواقع، تتجاهل "الطاقة" بيانات إنتاج النفط الأميركي المبلغ عنها ضمن التقارير الأسبوعية بشأن المخزون؛ بالنظر إلى أنها تعتمد على تقديرات إدارة معلومات الطاقة المستقبلية، وبالتالي فهي بعيدة بشكل تام عن الأرقام الفعلية للإمدادات التي يتم ضخها.

مخزونات البنزين والمقطرات

شهد إجمالي مخزونات البنزين في الولايات المتحدة هبوطًا بنحو 0.3 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، ليهبط إلى 245.2 مليون برميل.

ويعني ذلك أن المخزون الأميركي من البنزين أقل بنحو 5.7% عند المقارنة على أساس سنوي، كما أنه دون متوسط السنوات الـ 5 في هذه المدة من العام بنحو 3%.

في حين أن مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- ارتفعت بنحو 0.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي.

وبلغ إجمالي مخزونات المقطرات بذلك 163.7 مليون برميل، ليكون أعلى من متوسط الأعوام الـ 5 بنحو 8%.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن مخزونات البنزين الأميركية سوف ترتفع بنحو 2.7 مليون برميل، وأن مخزونات المقطرات ستشهد زيادة بنحو 600 ألف برميل.

تفاصيل الاستهلاك

زاد إجمالي استهلاك المشتقات النفطية خلال الأسبوع الماضي في المجمل بنحو 35 ألف برميل يوميًا إلى 19.642 مليون برميل يوميًا.

ويشمل ذلك ارتفاع استهلاك البنزين إلى 8.112 مليون برميل يوميًا، بزيادة 579 ألف برميل يوميًا، إضافة لارتفاع استهلاك المقطرات بنحو 212 ألف برميل يوميًا إلى 3.821 مليون برميل يوميًا.

وتأتي هذه الزيادة في استهلاك المنتجات النفطية بالرغم من انخفاض استهلاك وقود الطائرات بنحو 380 ألف برميل يوميًا إلى 1.087 مليون برميل يوميًا.

وبالمقارنة مع متوسط الأسابيع الـ 4 الماضية، فإن استهلاك المشتقات النفطية في المجمل بلغ 18.9 مليون برميل يوميًا في المتوسط، بانخفاض 5.3% عن المستويات المسجلة قبل عام مضى.

كما كان استهلاك البنزين أقل بنحو 9% على أساس سنوي، في حين يقف استهلاك المقطرات في الأسابيع الـ 4 الماضية عند مستويات أقل 0.3% مقارنة مع المدة نفسها من عام 2020.

ومع تداعيات الوباء وما صاحب ذلك من قيود على السفر، كان استهلاك وقود الطائرات في غضون الأسابيع الماضية الـ 4 أقل بنحو 31.7% مقارنة مع المدة نفسها من العام الماضي.

تفاصيل الواردات الأميركية

انخفضت واردات الولايات المتحدة من النفط بنحو 194 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري.

وجاء ذلك بالتزامن مع تراجع حجم النفط المستورد من 5 دول، في مقابل ارتفاع الواردات الأميركية من 3 دول.

وعلى أساس أسبوعي، هبطت واردات الولايات المتحدة النفطية من كندا بنحو 68 ألف برميل يوميًا إلى 3.890 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي.

كما تراجع حجم شحنات النفط المرسلة من السعودية إلى الولايات المتحدة بنحو 193 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الماضي إلى 135 ألف برميل يوميًا.

وكانت الواردات الأميركية من الرياض عادت مجددًا في الأسبوع الأول من العام الجاري، بعد تلاشيها تمامًا في الأسبوع الأخير من 2020، لأول مرة خلال 35 عامًا.

وتراجعت -كذلك- الواردات الأميركية من كل من: الإكوادور، ونيجيريا، والبرازيل بنحو 24 و146 و129 ألف برميل يوميًا على الترتيب في الأسبوع الماضي إلى 144 و49 و72 ألف برميل يوميًا على التوالي.

في حين صعدت الواردات الأميركية للنفط من المكسيك بنحو 110 آلاف برميل يوميًا إلى 710 آلاف برميل يوميًا، كما رفعت العراق صادراتها للولايات المتحدة بنحو 6 آلاف برميل يوميًا إلى 97 ألف برميل يوميًا.

وعادت الواردات الأميركية من كولومبيا مرة أخرى، بعد ارتفاعها في الأسبوع الماضي بنحو 358 ألف برميل يوميًا، مقابل صفر كانت تسجله في الأسبوع السابق له.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى