طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةعاجل

مؤتمر تغيّر المناخ يدعو إلى تعاون دولي للتحول الطاقي (فيديو)

خلال مائدة مستديرة بمشاركة وزراء أوروبيين وأفارقة

ترجمة: محمد زقدان

دعا رئيس مؤتمر الأمم المتحدة الـ26 المعني بتغيّر المناخ (كوب 26)، البريطاني "ألوك شارما"، إلى التعاون الدولي من أجل تسريع التحول للاعتماد على طاقة أنظف، تتمثّل في مصادر الطاقة المتجدّدة، لتخفيض الانبعاثات الكربونية.

جاء ذلك خلال مائدة مستديرة حول انتقال الطاقة، عُقدت عن طريق الفيديو، بمشاركة وزراء من دول أوروبية وأفريقية، حسبما نقل موقع رينوزبيز المعني بشؤون الطاقة المتجدّدة (renews.biz).

وخلال كلمته، قال شارما، إنه يجب على جميع الدول العمل معًا لتسريع الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

وأوضح أهمّية الجهود الوطنية الفردية للدول، "لكن من شأن التعاون الدولي البناء على المكاسب المتحقّقة في مصادر الطاقة المتجدّدة الموجودة بالفعل".

وتابع: "من خلال العمل معًا، يمكننا بالفعل تحقيق التحوّل إلى الطاقة النظيفة، بالنطاق والسرعة المطلوبين، مع حماية الوظائف وسبل العيش".

وقال، إن هذه لحظة تاريخية لتبنّي الخيارات الحيوية والحاسمة والإيجابية، "حتّى نتمكّن من حماية مستقبل كوكبنا وشعوبنا"، موضّحًا أن الجهود الدولية ستعزّز بعضها بعضًا، "وتسمح لنا بإحراز تقدّم أسرع".

وقال شارما: إن "المجتمع المدني ساعد في بناء الدعم للطاقة النظيفة في العديد من البلدان.. كما سمعنا، أدّت وفورات الإنتاج الكبيرة لتقليل التكلفة للجميع".

وأضاف: "من خلال العمل معًا، وفي الطريق إلى كوب 26، يمكننا إحراز تقدّم أسرع نحو مستقبل مستدام لكوكبنا".

مؤتمر تغيّر المناخ

من المقرّر أن يُعقد مؤتمر الأمم المتحدة الـ26 المعني بتغيّر المناخ (كوب 26)، في وقت لاحق بـ غلاسكو (إسكتلندا)، هذا العام، بعد تأجيل موعده السابق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، نتيجة تداعيات فيروس كورونا (كوفيد 19).

وفي فبراير/شباط الماضي، أعلنت بريطانيا تعيين "شارما" رئيسا لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ الـ26، ليحلّ محلّ كلير بيري أونيل، التي أعفيت من مهامّها، قبل شهر من الإعلان.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

وبات شارما وزيرًا لشؤون الشركات والطاقة والنموّ المراعي للبيئة، في إطار تعديل وزاري بحكومة بوريس جونسون، بعد أقلّ من أسبوعين من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في 31 يناير/كانون الثاني.

وكان ألوك شارما (52 عاماً) يتولّى حقيبة التنمية الدولية في الحكومة البريطانية، قبل تعيينه في منصبه الجديد.

وبعد إقصائها من منصبها، انتقدت كلير بيري أونيل، أداء حكومة "جونسون" في التصدّي لأزمة المناخ، مندّدةً بـ"افتقار فادح إلى الروح القيادية".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى