أخباررئيسيةمنوعات

السودان يتّجه لتحويل شركة المعادن إلى مؤسّسة وطنية

تتّجه الخرطوم نحو تحويل الشركة السودانية للموارد المعدنية إلى المؤسّسة السودانية للتعدين، بغرض تحقيق أفضل استفادة للاقتصاد الوطني.

وفي هذا السياق، رفع وزير الطاقة والتعدين المُكلّف خيري عبدالرحمن، توصية إلى رئيس الوزراء عبدالله حمدوك لتحويل الشركة إلى مؤسّسة، وذلك خلال كلمته في “احتفال حصاد العام 2020″ للهيئة العامّة للأبحاث الجيولوجية”.

جاء ذلك بعد أيّام قليلة من إعلان الشركة -المتخصّصة في تحصيل إيرادات شركات الذهب والتعدين التقليدي- الإيرادات التي حقّقتها خلال العام الماضي، بإجمالي بلغ نحو 22.5 مليار جنيه (87 مليون دولار أميركي)، بزيادة عن المستهدف الذي كان يُقدَّر بنحو 8.7 مليار جنيه (الدولار يعادل 260 جنيهًا سودانيًا في السوق و55 جنيهًا في البنك المركزي).

وقال خيري عبدالرحمن -في بيان صحفي-، إن تحويل الشركة أمر موجود على أرض الواقع، “وشأن فنّي تقوم به الوزارة المختصّة لفرض هيبة الدولة”.

وتطرّق إلى معالجة الوضع الراهن في التعدين الأهلي وتحويله إلى منظّم، وإيقاف الهدر وزيادة نسبة الاستخلاص، ليكون التعدين آمنًا للمجتمعات، ويحفظ البيئة.

تشريعات التعدين في السودان

أشار الوزير إلى رفع خطابات لمجلس الوزراء المعني بإصلاح التشريعات في التعدين ومراجعة القوانين وإحكام السلطة بين مستويات الحكم، ومراجعة الاتّفاقيات السابقة، وإنشاء نيابة متخصّصة في التعدين، فضلًا عن سياسات عامّة في الذهب.

وشدّد على ضرورة توجيه وتوظيف الموارد المعدنية والطبيعية لكلّ السودان، حيث أقرّ بوجود مجموعة قوية في قطاع التعدين من عاملين وجيولوجيين وغيرهم، “همّهم الوطن، يعملون لساعات طويلة حتّى وقت متأخّر من الليل بجهد وحماسة لدعم القطاع”.

جانب من احتفالية الهيئة الجيولوجية

وأكّد ضرورة تنفيذ توصيات المؤتمر الاقتصادي الخاصّة بالتعدين، كاشفًا عن تحريكها بعد التباطؤ في تنفيذها، “تمّت من قبل مختصّين وخبراء.. من المفترض وضعها محلّ التنفيذ”.

وأشار إلى لقائه عبدالله حمدوك، وإلحاق اجتماع مجلس الوزراء بمذكرة 2020، التي تحوي كلّ القضايا الاقتصادية باسم كلّ قيادات قطاع التعدين وقيادات من الثورة، منها إنشاء بورصة للتداول المحلّي بقيمة مجزية، وتقليل التهريب والهدر، فضلًا عن تكوين احتياطات من الذهب بالبنك المركزي، وأن يكون شراء المعدن الأصفر عبر “المركزي”، لاستخدامه ضمانات لفتح خطوط الائتمان لاستيراد السلع الإستراتيجية، والعمل على استقطاب جهات عالمية، لرفع كفاءة مصفاة الذهب.

مخلّفات التعدين بجبل عامر

من جهته، أعلن المدير العامّ للهيئة العامّة للأبحاث الجيولوجية، سليمان عبدالرحمن، بدء الإنتاج التجريبي من مخلّفات التعدين بجبل عامر، بعد تنازل شركة الجنيد عنه بإنتاج بلغ 9 كيلو غرامًا، متوقّعًا أن يسهم في الخزينة العامّة باحتياطات مقدّرة، معلنًا عن التصديق على 8 عقود لشركات التعدين، وتجديد 28 عقدًا لمخلّفات التعدين، ومنح 256 رخصة بحث عامّ.

وأضاف أن الهيئة تجاوزت الربط السنوي بنسبة 150%، مشيرًا إلى مساهمة الهيئة في سدّ الفجوة الإيرادية وتوفير النقد الأجنبي.

وشدّد على أهمّية تعظيم القيمة المضافة بالاستفادة من تعدّد التراكيب الجيولوجية، وكشف عن تحديث خارطة السودان الجيولوجية، وتخريط مناطق جديدة بجانب تحديث الخارطة الجيوفيزيائية، والتشغيل الفعلي لشبكة الزلزال بـ 3 محطات جديدة، منها الأبيض والجبلين وأركويت.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
السودان حمدوك خيري عبدالرحمن شركة المعادن السودانية وزير الطاقة السوداني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى