منوعاتأخبار منوعةسلايدر الرئيسيةعاجل

زيادة الطلب ترفع أسعار الفحم في إندونيسيا

الطن يسجّل 75.84 دولارًا بزيادة 27%

محمد فرج

يتوقّع العديد من الخبراء، أن يشهد قطاع الفحم في إندونيسيا، نموًّا وزيادة في الأسعار خلال العام الجاري، مع تعافي الطلب بعد تأثّره بسبب فيروس كورونا خلال 2020.

وأظهرت بيانات وكالة بلومبرغ، انتعاش أسهم الفحم، في جلسة تداول الثلاثاء الماضي، حيث ارتفعت أسهم شركة بي "تي دلتا" بنسبة 1.1%، تليها أسهم شركة "بي تي تي بي إس إنرجي" بنحو 0.95%.

وبلغ السعر القياسي للفحم، لشهر يناير/كانون الثاني، 75.84 دولارًا أميركيًا للطن، وهو أعلى سعر منذ يوليو/تمّوز 2019.

كما ارتفع السعر بنسبة 27.14% عن سعره،في ديسمبر/كانون الأوّل من العام الماضي، الذي سجّل 59.65 دولارًا للطن.

تقيّد استيراد الفحم من أستراليا

قال المدير التنفيذي لجمعية تعدين الفحم الإندونيسية هيندرا سيناديا، لشبكة سي إن بي سي: إن سعر الفحم قد يستمرّ في الارتفاع خلال الربع الأوّل من العام الجاري، ويُتوقّع انتعاش الطلب في الشهر المقبل.

وقيّدت عدّة مدن صينية، استخدام الكهرباء، بسبب ندرة إمدادات الفحم، كما أسهم قرار أستراليا بالحدّ من استيراد الفحم في ارتفاع سعره.

وتستورد بكين الفحم من أستراليا، ومع ذلك، فإن كليهما متورّط في حرب تجارية أثارها حظر كانبيرا على شركة هواوي، بالإضافة إلى تفاقم الأزمة بعد دعوة أستراليا لإجراء تحقيق مع الصين حول وباء كورونا.

ودفعت الأزمة، الصين إلى تقييد استيراد العديد من السلع من أستراليا، وكان بينها الفحم، وتوجّهها نحو إندونيسيا، التي اشترطت على عمّال مناجم الفحم بيع 25% من الإنتاج لتلبية الاحتياجات المحلّية، على النحو المنصوص عليه في مرسوم وزارة الطاقة والموارد المعدنية الإندونيسية.

تقليص الإنتاج لدعم الأسعار

أمرت إندونيسيا عمّال مناجم الفحم بتقليص حجم الإنتاج العام الماضي، بعد أن ألقى حجم الإنتاج والتصدير القياسي في 2019، من أكبر منتج للفحم حول العالم، بثقله على الأسعار وإيرادات الدولة.

أسعار الفحم
وزير الطاقة والثروة المعدنية الإندونيسي عارفين تصريف

ونقلت وكالة "بلومبرغ" عن وزير الطاقة والثروة المعدنية عارفين تصريف قوله للصحفيين في جاكرتا: "إن الحكومة حدّدت سقف الإنتاج عند 550 مليون طن، أي أقلّ بنسبة 9.8% عن مستوى إنتاج العام الماضي، الذي وصل إلى 610 مليون طن".

وشدّد على أن السلطات ستعمل من أجل التأكّد من التزام عمّال المناجم بسقف الإنتاج، حيث لا ترغب الحكومة في رؤية حجم إنتاج مبالغ فيه بدرجة تؤدّي لتراجع الأسعار وانخفاض إيرادات الحكومة.

ولفت في الوقت نفسه، إلى الوفاء بالالتزامات تجاه السوق المحلّية، في إشارة إلى قاعدة تطالب عمّال المناجم ببيع 25% من الإنتاج محلّيًا بسعر ثابت.

وتراجعت أسعار الفحم في إندونيسيا بنسبة 28%، في عام 2019، للعام الثالث، بعدما أدّى التباطؤ الاقتصادي العالمي إلى تراجع الطلب.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى