أخباررئيسيةعاجلنفط

بسبب التخفيض السعودي.. “يورو ناف” تتوقّع ارتفاع أسعار النفط لأكثر من 60 دولارًا

توقّعت يورو ناف شركة النقل البحري البلجيكية، ارتفاع أسعار النفط أكثر من 60 دولارًا للبرميل، بعد قرار السعودية الطوعي خفض إنتاجها بمقدار مليون برميل يوميًا، طوال الشهرين المقبلين.

يدعم توقّعات “يورو ناف” تحسّن هامش أرباح شركات التكرير، وتراجع قيمة الدولار أمام العملات الرئيسة الأخرى.

ونقلت بلومبرغ عن روستن إدواردز رئيس إدارة مشتريات الوقود في شركة يورو ناف، القول، إن سعر 60 دولارًا للبرميل بصفته سعرًا مستهدفًا يبدو جيّدًا في ضوء الأوضاع الراهنة، مضيفًا في مقابلة مع تلفاز بلومبرغ، إن هناك زخمًا في حركة التجارة العالمية، إلى جانب تأثير خفض الإنتاج السعودي.

ولم يحدّد إدواردز توقيت وصول النفط إلى هذا السعر المتوقّع، في حين يبلغ سعر خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال حاليًا 55 دولارًا للبرميل، وسعر خام غرب تكساس الوسيط -وهو الخام القياسي للنفط الأميركي- نحو 52 دولارًا للبرميل.

وقال إدواردز، إن سعر النفط في السوق العالمية قد يتجاوز مستوى 60 دولارًا للبرميل، لكن لكي يحدث هذا يجب استمرار ضعف الدولار لاستمرار دعم السوق، وكذلك يجب أن تبقي منظّمة أوبك على مستويات إنتاجها، واستمرار تحسّن أرباح شركات التكرير لاستمرار تحسّن الطلب على الخام.

كانت السعودية قد أعلنت، في الأسبوع الماضي، اعتزامها خفض إنتاجها من النفط، خلال فبراير/شباط ومارس/آذار المقبلين، بمقدار مليون برميل يوميًا بشكل طوعي، بهدف تعزيز أسعار النفط، في حين وافقت دول تجمع أوبك+ على استمرار مستويات الإنتاج الراهنة، خلال الشهرين المقبلين، مع السماح بزيادة طفيفة لإنتاج كلّ من روسيا وقازاخستان.

الوسوم
أسعار النفط أوبك التخفيض الطوعي السعودية ضعف الدولار يورو ناف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى