أخباررئيسيةعاجلنفط

بتروناس تعلن موعد استئناف العمل في حقل بارام

بعد تعرّضه لحادث اصطدام السفينة في أكتوبر

حياة حسين

توقّعت بتروناس الماليزية، استئناف العمل بكامل الطاقة الإنتاجية في منشآتها في بارام قبالة ولاية ساراواك بجزيرة بورنيو، في الربع الثالث من العام الجاري.

وكانت شركة النفط الوطنية قد اضطرّت لتعليق العمل في الحقل بسبب قهري، بعد أن اصطدمت سفينة دعم بحفّارة تديرها الشركة، ما أدّى إلى وفاة اثنين من طاقم السفينة، حسب وكالة رويترز.

وقع الحادث في 27 من أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي، بسبب سوء الظروف المناخية، حيث اصطدمت السفينة دايانج توباز بمنصّة الحفر بارام بي، بعد تحطّم كابل مرساتها.

وقالت الشركة: “إن عمليات إصلاح تجري الآن في بارام، ومن المتوقّع أن يُستأنَف الإنتاج كاملًا في الربع الثالث من 2021”.

عطل محطة سيندور

في سياق آخر، قالت بتروناس: إن عطلًا فنّيًا دفع إلى تعليق العمل أيضًا في محطة سيندور بشبه جزيرة ماليزيا البحرية، في 4 ديسمبر/كانون الأوّل الماضي.

وأضافت الشركة، أن تحقيقًا يجري حاليًا لمعرفة سبب العطل الفنّي الذي أدّى إلى تشغيل المحطة جزئيًا، لكن  الشركة لم تحدّد موعد استئناف المحطة الإنتاج بشكل كامل.

عام صعب

يبدو أن 2020 كان صعبًا على بتروناس -كغيرها من شركات قطاع النفط- فقد أعلنت في مارس/آذار إجلاء موظّفيها من حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار العراقية، بإجراء احترازي ضدّ جائحة كوفيد-19.

وقالت الشركة في بيان -حينها- إنها أجلت جميع الموظّفين البالغ عددهم 80 موظفًا ماليزيًا من “بتروناس كاريجالي عراق القابضة” الموجودين في منطقة عقد الغراف في محافظة ذي قار العراقية.

كما جمعت 6 مليارات دولار من طرح لسندات متعدّد الشرائح، بسبب انخفاض أسعار النفط.

وحذّرت الشركة من تأجيل مشروعات بسب إجراءات العزل العامّ المرتبطة بفيروس كورونا في أرجاء العالم، حسب سي إن بي سي حينها.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
انخفاض أسعار النفط بارام بتروناس الماليزية تستأنف العمل ساراواك طرح سندات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى