أخبارأخبارأخبارتكنو طاقةرئيسيةعاجلكهرباءمنوعات

فولكس فاغن تضاعف محطات شحن السيارات الكهربائية

تركيب 750 محطة جديدة العام المقبل

محمد فرج

تخطّط شركة فولكس فاغن الألمانية، لتركيب 750 محطة شحن جديدة للسيارات الكهربائية، بداية من العام المقبل، إلى جانب تنفيذ وحدات شحن بقدرات كبيرة قادرة على الشحن حتّى 300 كيلوواط.

وأنشأت الشركة أكثر من 1200 وحدة شحن بـ 10 مناطق في فولفسبورغ وهانوفر برونزويك وسالزغيتر وكاسل وامدن أوسنابروك وتسفيكاو ودريسدن.

وتعدّ فولفسبورج هي الأكبر من حيث وجود وحدات شحن السيارات الكهربائية بنحو 500 وحدة، حتّى الآن.

زيادة وحدات الشحن بنسبة 50%

تتوقّع الشركة الألمانية تشغيل 2000 نقطة شحن، بحلول نهاية عام 2021، وهو ما يزيد بنسبة 50% عن الوقت الحالي، وتأمل تنفيذ أكبر عدد من وحدات الشحن بمواقعها، لتصل إلى 4 آلاف نقطة، بحلول عام 2025.

مبادرة التوسّع في وحدات شحن السيارات الكهربائية لا تقتصر على فولكس فاغن فقط، حيث سيشارك التجّار أيضًا، ويستعدّ كلّ تاجر في ألمانيا لتوفير شاحن تيّار متردّد واحد على الأقلّ بقدرة 11 كيلوواط، وشاحن تيّار مستمرّ بقدرة 22 كيلوواط.

وتشهد الأسواق خارج ألمانيا أيضًا إنشاء شبكات شحن سريع، ومن أبرز الدول التي نفّذت وحدات بها، الولايات المتحدة والصين.

تقنيات شحن السيارات

كانت الشركة قد أعلنت نيّتها إطلاق أسطول آلي يقوم مباشرة بشحن السيارات الكهربائية، ولن تحتاج الأجهزة الآليّة إلى تدخّل بشري، إذ تستطيع الوصول للسيارة وفتح منفذ الشحن وحدها.

وقالت في بيان -حسب صحيفة ذا مترو البريطانية-، إن الآليين سيمكنهم شحن السيارات بطاقة تبلغ 25 ألف كيلوواط/ساعة.

وتسعى فولكس فاغن إلى تعزيز استثماراتها في السوق الصينية، التي تُظهر إشارات على الانتعاش من الركود الذي تفاقم بسبب تفشّي وباء كورونا (كوفيد-19)، في حين يتواصل التراجع في الطلب على السيّارات داخل أوروبّا والولايات المتّحدة.

زيادة الاستثمارات

قالت فولكس فاغن إيه جي، أوّل أمس الإثنين، إنّها تخطّط لاستثمار قرابة 15 مليار يورو (17.44 مليار دولار) في التنقّل الكهربائي داخل الصين، أكبر سوق للسيّارات في العالم، بين عامي 2020 و2024.

وأضافت أنّها ستتعاون مع مجموعة" فاو غروب" و"سايك موتور" و"جاك موتورز" لتنفيذ 15 نموذج بطّاريات سيّارات كهربائية مختلفة، أو مكوّنات البطّاريات للسيّارات الهجينة “تعمل بالكهرباء والوقود”، بحلول عام 2025.

وتعدّ فولكس فاغن من بين أوائل الشركات الصناعية العالمية التي استفادت من قواعد الملكية الأجنبية الفضفاضة في الصين، بالنسبة لشركات صناعة السيّارات.

تطوير البطاريات

قرّرت فولكس فاغن مضاعفة استثماراتها في تطوير خلايا جديدة لبطّاريات الحالة الصلبة.

وأوضحت أنّها سترفع استثماراتها في شركة كوانتمسكيب الأميركية في كاليفورنيا المتخصّصة في تكنولوجيا هذا النوع من البطّاريات، من 100 إلى 200 مليون دولار.

وتعمل الشركة على إيجاد مفاهيم جديدة لخلايا بطّاريات ليثيوم أيون التقليدية.

وكانت فولكس فاغن قد استحوذت على حصّة في الشركة الأميركية، قبل عامين، ونظرًا لما تتمتّع به من كثافة الطاقة، فإن خلايا بطّاريات الحالة الصلبة تعدّ واعدة في زيادة كفاءة ومدى سير السيّارات الكهربائية.

في المقابل، أعرب مراقبون عن اعتقادهم بأن هذه التقنية لا تزال بعيدة عن أن تصبح صناعة منتشرة على نطاق واسع.

الوسوم
السيارات الكهربائيةالطاقةجاك موتورزمحطات شحن السيارات الكهربائيةوباء كوروناوحدات شحن السيارات الكهربائية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى