أخباررئيسيةعاجلنفط

مسؤول عراقي: الإسراع في عمليات الاستثمار الأمثل للغاز المصاحب

أكّد وكيل وزارة النفط العراقي لشؤون الاستخراج، كريم حطاب، أهمّية الوصول إلى الأهداف المخطّط لها في تطوير الحقول النفطية، بالتعاون مع الشركات الأجنبية، “رغم التحدّيات الاقتصادية والصحّية المتمثّلة في جائحة كورونا”، إلى جانب تنمية مشروعات الغاز المصاحب.

جاء ذلك خلال تفقّده، اليوم الثلاثاء، الجزء الجنوبي لحقل شرق بغداد، واطّلاعه على الأعمال الجارية من عمليات الحفر وتنفيذ المشروعات السطحية والبُنى التحتية، يرافقه مدير عامّ شركة نفط الوسط، قدوري عبدالسلام.

وقال “حطاب”، إن الوزارة تحرص على توفير البيئة والظروف المناسبة للشركات الوطنية والأجنبية، والعمل للتعويض عن فترة التوقّفات الناتجة عن جائحة كورونا، مضيفًا أن “سلامة العاملين دون استثناء هي من أولوياتنا”.

وطالب خلال اجتماعه بالمسؤولين في شركة زنهوا الصينية، المتمثّلة في شركة “إي بي سي”، بالإسراع في عمليات الاستثمار الأمثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية، وفق أحدث الاليات المعتمدة عالميًا، فضلًا عن تنفيذ مدّ أنبوب إلى محطّة كهرباء الزبيدية، واستكمال أعمال البُنى التحتية.

إنتاج حقل شرق بغداد

من جانبه، قال مدير عامّ شركة نفط الوسط، قدوري عبدالسلام، إن إنتاج الحقل يبلغ حاليًا 15 ألف برميل يوميًا، ونخطّط للوصول إلى 40 ألف برميل يوميًا، مع استثمار كمّيات جيّدة من الغاز.

وأضاف أن إنتاج الحقل يغذّي حاليًا بعض محطات الطاقة الكهربائية ومصفاة الدورة، مؤكّدًا أهمّية المتابعة المباشرة من قبل وزير النفط والوكلاء لأعمال الحقل.

وأثنى على الزيارات الميدانية للمسؤولين في الوزارة، للحقول النفطية والاطّلاع بشكل مباشر على الأعمال الجارية، خلال الفترة الحاليّة.

جانب من افتتاح خزّان مادة النفثا

خزّان جديد لمادة النفثا

في سياق آخر، افتتح مدير عامّ شركة مصافي الوسط، عائد جابر عمران، خزّانًا جديدًا بسعة 8 آلاف متر مكعّب، لتخزين مادة النفثا في مصفاة الدورة.

وقال “عمران” في تصريحات، اليوم الثلاثاء، إنه تنفيذًا لتوجيهات وزير النفط إحسان عبدالجبار، بزيادة الطاقات التخزينية، أُنجِز العمل في خزّان جديد لمادّة النفثا بأنواعها، لتغذية مجمّع تحسين البنزين في المصفاة.

وأوضح أن الخزّان سيسهم في استيعاب الزيادة بالطاقات التخزينية لمادة النفثا بالمصفاة، ويعطي مرونة في عمليات الإنتاج والتخزين من وحدات التكرير.

وأضاف أن إنشاء الخزّان تمّ بالجهد الوطني، حيث قامت شركة المعدّات الهندسية الثقيلة التابعة لوزارة النفط بتنفيذ العمل.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
إنتاج النفط العراقي الغاز العراقي الغاز المصاحب النفط العراقي حرق الغاز المصاحب حرق الغاز المصاحب في العراق مشروعات الغاز العراقي مشروعات الغاز في العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى