أخباررئيسيةعاجلنفط

قرار جديد لزيادة صادرات النفط العراقي.. وخطّة لتحقيق الاكتفاء الذاتي

في خطوة جديدة لزيادة صادرات النفط العراقي، أعلن وكيل وزارة النفط لشؤون الاستخراج، كريم حطاب، إضافة منصّة عائمة لميناء البصرة النفطي، خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن تكلفة المنصّة ستكون من القرض الياباني، مشيرًا إلى تنفيذ مشروعات لمدّ أنابيب جديدة، وعمليات الصيانة الدورية.

وأكّد في تصريحات، اليوم الإثنين، على هامش جولته التفقّدية لميناء البصرة، حرص الوزارة على تطوير وتوسيع المنافذ التصديرية الجنوبية، بما يواكب الزيادات المخطّط لها في معدّلات الصادرات النفطية.

وكيل وزارة النفط العراقية كريم حطاب

رافق وكيل الوزارة في جولته للميناء كلّ من: مدير عامّ شركة نفط البصرة، ومدير عامّ دائرة العقود والتراخيص النفطية،  وممثّلون عن الدائرة الفنّية والاقتصادية والمشروعات النفطية والدوائر المعنيّة.

متابعة خطط صادرات النفط العراقي

قال “حطاب”: إن “هذه الزيارة تأتي تنفيذًا لتوجيهات وزير النفط إحسان عبدالجبار لهذا المنفذ الذي يعدّ أهمّ المنافذ التصديرية للعراق، ومتابعةً لخطط وبرامج الشركة والأعمال الجارية ولعمليات الإرساء والتحميل وحاجات العاملين فيه”.

وأوضح أن الوزارة تهدف إلى الإسراع في تنفيذ هذه الأعمال، ضمن مشروعات زيادة الطاقات التخزينية والتصديرية، وبما يحقّق انسيابية عالية في الصادرات النفطية من المنافذ الجنوبية.

وأكّد العمل على توفير البيئة المناسبة للعاملين الذين يحرصون على إدامة الصادرات النفطية، متحدّين الظروف الجوّية السيّئة في المياه الإقليمية.

مناقشة خطط التأهيل والصيانة

من جانبه، أكّد المتحدّث باسم الوزارة، عاصم جهاد، أن هذه الزيارة تأتي ضمن توجّهات وسياسة الوزارة في المتابعة الميدانية لدوائر وشركات الوزارة وللمشروعات المنفّذة.

وأضاف أن الوفد اطّلع ميدانيًا على عمليات الإرساء والتحميل للناقلات النفطية من الميناء، فضلًا عن مراجعة ومناقشة خطط عمليات التأهيل والصيانة، والمشروعات الحاليّة والمستقبلية.

حامد يونس
وكيل وزارة النفط العراقية حامد يونس

الاكتفاء الذاتي من المشتقّات النفطية

في السياق نفسه، قال وكيل الوزارة لشؤون التوزيع والتصفية، حامد يونس: إن “الوزارة شرعت في خططها الرامية إلى الاستثمار الأمثل للثروة النفطية والغازيّة، على صعيد قطاع التصفية أو الصناعة التحويلية”.

وأكّد في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية، اليوم الإثنين، أن “تلك المشروعات ستصل بالعراق إلى الاكتفاء الذاتي ووقف استيراد المشتقّات النفطية”.

وأضاف أن “الخطط تمثّلت في إنشاء مصافٍ جديدة، منها مصفاة كربلاء بطاقة 140 ألف برميل يوميًا، ومصفاة أخرى بطاقة 55 ألف برميل يوميًا، والأخيرة هي الأولى من نوعها التي تقوم بتحويل المخلّفات والنفط الأسود إلى مشتقّات بيضاء”.

وأشار إلى وجود مشروعات أخرى، مثل إضافة وحدات إنتاجية جديدة لتحسين البنزين.

وأوضح أن الوزارة تمكّنت من تأهيل مصفاة الصمود “بيجي ،سابقًا”، بطاقة تصل إلى 140 ألف برميل يوميًا، وصولًا إلى 280 ألف برميل يوميًا، خلال السنوات المقبلة، مشيرًا إلى التوقيع مؤخّرًا على مشروع جديد في مصفاة النجف.

إقرأ أيضاً:

العراق يستهدف زيادة صادرات النفط من مرافئه الجنوبية

صادرات النفط العراقي تتراجع إلى 2.7 مليون برميل يوميًا

الوسوم
النفط العراقي صادرات النفط العراقي منصة عائمة ميناء البصرة ميناء البصرة النفطي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى