أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

احتجاز الكربون.. 8 شركات كبرى تقر 6 مبادئ لتحوّل الطاقة

تعهّدت بتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050

أقرّت 8 شركات طاقة، بينها “بي بي” (بريتش بتروليوم البريطانية)، و”شل” العالمية، و”توتال” الفرنسية، تطبيق مجموعة مشتركة من “مبادئ تحوّل الطاقة” في أعمالها، من أجل الإسهام في تعزيز تكنولوجيا احتجاز الكربون.

حزمة المبادئ

الاتفاق شمل 6 مبادئ رئيسية، طرحتها جماعة الضغط “كلايميت أكشن +100” المعنية بمراقبة إجراءات الحكومات للحد من الاحتباس الحراري، وفقا لما أوردته وكالة أرغوس.

كما شملت قائمة الشركات كلاً من: “أوكسيدنتال بتروليوم” الأميركية، “إيني” الإيطالية، “إكوينور” النرويجية، “ريبسول” الإسبانية، و”جالب” البرتغالية.

وتشمل قائمة المبادئ المتفق عليها ما يلي:

  • العمل على الحد من الانبعاثات من عمليات التصنيع.
  • دعم أهداف اتفاقية باريس للمناخ.
  • العمل مع الحكومات لتطوير أنظمة طاقة منخفضة الكربون.
  • دعم استخدام تكنولوجيا احتجاز الكربون وتخزينه.
  • توفير قدر أكبر من الشفافية حول مخاطر تغير المناخ.
  • الإبلاغ عن عضوية الاتحادات التجارية وكيفية توافقها مع أهدافها المناخية.

خفض انبعاثات الكربون

قال الرؤساء التنفيذيون للشركات في بيان مشترك: “ستعمل المبادئ كإطار عمل للإجراءات التي تتخذها شركات الطاقة الرائدة معًا، ومنصة للتعاون مع أصحاب المصلحة”.

ووفقا للاتفاق، فإن الشركات المعنية حرة في إزالة الكربون وفقًا لاستراتيجياتها الخاصة.

وفي هذا الإطار، تلتزم كل من “بي بي”، و”شل”، و”توتال”، و”أوكسيدنتال”، و”إكوينور”، و”ريبسول”، بتحقيق الحياد الكربوني (انبعاثات صفرية) بحلول عام 2050.

وحددت “إيني” استراتيجيتها في خفض صافي الانبعاثات الكربونية الصادرة عن أعمالها بنسبة 80% بحلول العام ذاته.

شعار شركة إيني الإيطالية
شعار شركة إيني الإيطالية

أما “جالب” فتأمل أن تجمع بين تحقيق الحياد الكربوني في أوروبا بحلول عام 2050، وتخصيص أكثر من 40% من استثماراتها المستقبلية لفرص تحول الطاقة.

واستثمرت معظم الشركات المعنية بالاتفاق -بالفعل- في تكنولوجيا تخزين الكربون وإعادة استخدامه (CCUS).

وتمتلك أوكسيدنتال أكبر شركة لإدارة الكربون في العالم، حيث تخزن حوالي 18 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

بينما أعلنت “توتال” تخصيص 10% من ميزانيتها للبحث والتطوير في تكنولوجيا CCUS.

ومنحت “إكوينور” عقدين لمشروعها (الأنوار الشمالية Northern Lights)، الذي تتشارك فيه مع “شل” و”توتال” لتطوير حلول احتجاز الكربون في النرويج.

وسيخلف المشروع 1.5 مليون طن سنويًا من سعة تخزين الكربون، ومن المقرر الانتهاء منه في الربع الأخير من عام 2024.

كما تتشارك “توتال” و”بي بي” و”إيني” و”إكوينور” و”شل” في أول مشروع تجاري يستخدم تكنولوجيا احتجاز الكربون في المملكة المتحدة.

ويستهدف المشروع استخلاص ثاني أكسيد الكربون من مداخن المصانع، لتخزين ما يقرب من نصف الانبعاثات الصناعية للمملكة المتّحدة أسفل بحر الشمال.

ومن المتوقع أن يحقق المشروع قدرة على احتجاز 10 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عند إطلاقه عام 2030.

اقرأ أيضا..

الوسوم
إزالة الكربونإينياتفاقية باريساحتجاز الكربونالانبعاثاتالحياد الكربونيالكربونبي بيتغير المناختوتالثاني أكسيد الكربونريبسولشلكلايميت أكشن +100مبادئ تحول الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى