أخبارتقاريررئيسيةعاجلنفط

أوكسيدنتال تخطط لتحويل نشاطها من النفط إلى إدارة احتجاز الكربون

الشركة تسعى لتحقيق الحياد الكربوني 2040

محمد فرج

تخطّط أوكسيدنتال بتروليوم -مقرّها هيوستن الأميركية- للانتقال على المدى الطويل من شركة للنفط والغاز إلى شركة تعمل في إدارة احتجاز الكربون.

في هذا السياق، قالت الرئيسة التنفيذية فيكي هولوب: “لا أعرف عدد السنوات التي نحتاجها لتحقيق ذلك، لكن أعتقد أن أوكسيدنتال في نهاية المطاف ستصبح شركة لإدارة الكربون، وسيكون النفط والغاز لدينا بمثابة وحدة أعمال داعمة لإدارة هذا الكربون”.

وأضافت في مؤتمر صحفي، أن بناء منشأة مباشرة لالتقاط الهواء في حوض بيرميان، سيبدأ نهاية عام 2022، أو بحلول 2023، “ما يعزّز هذا الانتقال”.

احتجاز الهواء المباشر هو عملية لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون مباشرة من الهواء المحيط، وتوليد تيّار مركز من الغاز، حيث تجري إزالة ثاني أكسيد الكربون عندما يتّصل الهواء المحيط بالوسائط الكيميائية، وعادةً ما تكون مذيبات قلوية مائية أو موادّ لديها القدرة على الامتصاص.

وستموّل أوكسيدنتال عمليات احتجاز الهواء المباشر على نطاق واسع، عبر التكنولوجيا التي طوّرتها “كاربون إنجينيرينغ” وهي شركة كندية مملوكة جزئيًا لأوكسيدنتال، من خلال فرعها “بوينت فايف”، التي تشكّلت عبر شركة “أوكسي لوكاربون” بالشراكة مع شركة الأسهم الخاصّة “راشين كابيتال”.

تقنية جديدة لسحب ثاني أكسيد الكربون من الجوّ

قالت هولوب، بعد تطوير المنشأة في حوض بيرميان، من خلال فرعها “بوينت فايف”، يمكن للشركة أن تجلب التكنولوجيا إلى الصناعات الأخرى التي تحتاج إلى تحقيق أهداف الانبعاثات، لكنها تفتقر للوصول إلى أرصدة ثاني أكسيد الكربون، أو القدرة على المشاركة في عمليات العزل أو مشروعات ثاني أكسيد الكربون ذات الاستخدامات الجديدة.

وتوفّر التقنية الجديدة التي تسحب ثاني أكسيد الكربون من الجوّ، مسارًا لتعزيز الجهود المتوافقة مع اتّفاقية باريس بشأن تغيّر المناخ، للحدّ من ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى 1.5 درجة مئوية.

ويتطلّب سحب ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوّي “هيدروكسيد البوتاسيوم”، وهي مادّة كيميائية تنتجها شركة أوكسيدنتال على نطاق واسع.

وبمجرّد فصل ثاني أكسيد الكربون في الخزّانات، يساعد أوكسيدنتال على زيادة إنتاجها من النفط، من خلال تعزيز استخلاص النفط.

خطّة متكاملة قيد التنفيذ

قالت الرئيسة التنفيذية للشركة، إنها تعمل في مجال احتجاز الكربون منذ 40 عامًا.

وأعلنت أوكسيدنتال، الشهر الماضي، عن هدف للوصول إلى صافي الانبعاثات الصفرية -الحياد الكربوني- من عملياتها، قبل عام 2040، وصافي الانبعاثات الصفرية المرتبطة باستخدام منتجاتها، بحلول سنة 2050.

احتجاز الهواء المباشر

روّجت “هولوب”، في أغسطس/آب، أن وحدة من أوكسيدنتال ستموّل تطوير أكبر منشأة على الإطلاق، لسحب ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوّي، من خلال عملية تُعرف باسم احتجاز الهواء المباشر.

وأوضحت هولوب أن الشركة ستخزّن ثاني أكسيد الكربون الناتج من حقل النفط بحوض برميان تحت الأرض، بحيث يُستخدم في زيادة الضغط في الحقل وتسريع الإنتاج.

في السياق ذاته، قالت: إن المشروع سيخفض تكاليف استخراج النفط في أوكسيدنتال، ويسمح لها بالشراكة مع المؤسّسات التي تحتاج إلى خفض انبعاثات الكربون الخاصّة بها.

الوسوم
أوكسيدنتال بتروليوم الانبعاثات الصفرية الطاقة الغاز الكربون الكهرباء النفط ثانى أكسيد الكربون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى