أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

بارسلي إنرجي الأميركية تسرّح 234 موظفاً للاندماج مع بايونير

لمواجهة التحديات المالية الهائلة التي فرضتها جائحة كورونا

محمد زقدان

تعتزم شركة بارسلي إنرجي الأميركيّة تسريح غالبية القوى العاملة لديها في أوستن بولاية تكساس الأميركية، كجزء من عملية بيعها لشركة بايونير ناتشورال ريسورسز.

جاء ذلك وفق إشعار صادر إلى هيئة تكساس للقوى العاملة، ونقلته وكالة رويترز اليوم السبت.

واضطرت شركات طاقة عملاقة لتسريح عدد كبير من العمالة لديها، في ظل التحديات المالية الهائلة التي فرضتها جائحة فيروس كورونا.

وتشتري بايونير ناتشورال ريسورسز، بارسلي إنرجي في صفقة تقدر بنحو 4.5 مليار دولار.

وتعد الصفقة جزءاً من موجة اندماج بين شركات النفط الصخري التي ضربها انهيار الطلب جرّاء تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وتشمل عملية تسريح موظفي بارسلي إنرجي 234 موظفاً، غير أنه سيتم عرض وظائف على بعضهم في بايونير ناتشورال ريسورسز بمناطق أخرى.

ووفقاً للخطاب الوارد إلى لجنة القوى العاملة، فإن بعض المُسرحين ستُعرض عليهم وظائف في الشركة المشترية في لاس كوليناس، أو في ميدلاند بولاية تكساس.

موجة اندماج

فى مطلع ديسمبر/كانون الأول قالت شركة الطاقة الأميركية كونوكو فيلبس -ومقرها مدينة هيوستن الأميركية- إنها تتوقع تسريح 500 موظف -أو أكثر- محليًا، بدءًا من 1 فبراير/شباط.

وسرّحت شركات الطاقة 17 ألفاً و500 عامل في هيوستن وحدها منذ عام 2018.

وشهدت الأشهر الـ6 الأخيرة -فقط- تسريح 70% منها بسبب كورونا، وفقًا لتحالف تكساس لمنتجي الطاقة.

وبالرغم من أن وتيرة التسريح المرتبطة بفيروس كورونا تتباطأ، فإن عمليات الاندماج الأخيرة بين شركات الطاقة قد تؤدي إلى الاستغناء عن مزيد من العمالة.

في هذا الإطار، سرّحت شركة الطاقة الأميركية العملاقة شيفرون، 570 موظفاً، أو 25% من موظفي شركة “نوبل إنرجي”.

وجاءت عملية التسريح المذكورة بعد أن استحوذت شيفرون على نوبل إنرجي مقابل 12 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن شركة كونوكو فيلبس أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول خططاً للاستحواذ على كونشو ريسورسيز في صفقة بقيمة 9.7 مليار دولار.

اقرأ أيضا:

الوسوم
بايونير ناتشورال ريسورسز جائحة كورونا شركة بارسلي إنرجي فيروس كورونا كونوكو فيلبس موجة اندماج لشركات الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى