أخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

تيسلا تنشئ أضخم مصنع بطاريات للسيارات الكهربائية في العالم

بطاقة 100 غيغاواط سنويًا

محمد فرج

تنوي شركة تيسلا إنشاء أكبر مصنع لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية في العالم، بالقرب من برلين.

يقول الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، إن تيسلا بدأت تدشين "مصنع غيغا" في غرونهايد، جنوب العاصمة الألمانية، ومن المقرر افتتاحه العام المقبل.

ويعدّ المصنع هو الأول لشركة تيسلا في أوروبا، ومن المتوقع أن ينتج 500 ألف سيارة سيدان موديل 3، وسيارات دفع رباعي سنويًا.

وأضاف ماسك، أن إنتاج خلايا البطارية في الموقع الألماني نفسه، سيبدأ بطاقة تبلغ 100 غيغاواط/ساعة سنويًا، قابل للزيادة إلى 250 غيغاواط سنويًا.

وتابع في كلمة ألقاها في مؤتمر للبطاريات الأوروبية، نظّمته وزارة الاقتصاد الألمانية، أمس الثلاثاء،: "سيكون أكبر مصنع لإنتاج البطاريات في العالم".

وتهيمن حاليًا شركات صينية ويابانية وكورية جنوبية، على إنتاج بطاريات السيارات الكهربائية، حيث لا تمثّل أوروبا سوى جزء صغير من السوق.

وأعلن ماسك عن هدفه الطموح، في نفس اليوم الذي أصبح فيه ثاني أغنى شخص في العالم، وفقًا لبلومبرغ، متجاوزًا مؤسّس مايكروسوفت بيل غيتس، بعد أن لامست تيسلا تقييمًا للسوق بقيمة 500 مليار دولار.

8.8 مليار دولار إيرادات مبيعات بطاريات تيسلا

سجّلت Tesla الأميركية لصناعة السيّارات، قفزة كبيرة في الإيرادات خلال الـ 9 أشهر الأولى من العام الجاري، بإجمالي وصل إلى 8.8 مليار دولار، متجاوزةً بذلك تداعيات أزمة كورونا (كوفيد -19)، وتأثيرها عالميًا.

تشمل الإيرادات 579 مليون دولار مبيعات البطّاريات التي تخزّن الطاقة، و581 مليون دولار من إيرادات الخدمات، وذلك خلال الرابع الثالث من 2020، الذي بلغت أرباحه 331 مليون دولار، تمثّل أكثر من ضعف أرباح الربع الثالث من العام الماضي.

وتأتي هذه الإيرادات مدعومة بزيادة في عمليات تسليم السيّارات ومبيعات الاعتمادات التنظيمية البيئيّة لشركات صناعة السيّارات الأخرى.

وفي الرابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعلنت تيسلا عن أكبر زيادة فصلية على الإطلاق في مبيعات السيّارات الكهربائية، خلال الربع الثالث من العام الجاري، بين يوليو/تمّوز وسبتمبر/أيلول، قائلة: إنّها شحنت 139 ألفًا و300 سيّارة كهربائية مركبة، خلال هذه الأشهر الثلاثة.

الوسوم
إنتاج بطاريات السيارات الكهربائيةإيلون ماسكالبطارياتالسيارات الكهربائيةالطاقةتيسلا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى