نفطأخبار النفطرئيسية

الهند تُضاعف طاقة تكرير النفط خلال 5 سنوات

الخطة تستهدف زيادة الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة 4 أضعاف

حياة حسين

فاجأ رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي، مشاركين في افتتاح جامعة لعلوم النفط، اليوم الأحد، عبر الفيديو- بإعلانه اختصار وقت خطّة زيادة الطاقة الإنتاجية لتكرير النفط في البلاد إلى النصف، في وقت تعاني فيه نيودلهي من آثار جائحة كورونا (كوفيد -19).

وقال مودي، إنّه يخطّط لزيادة الطاقة الإنتاجية لصناعة تكرير النفط بمقدار الضعف، خلال 5 سنوات، حسب تقرير لموقع "أوتو هندوستان تايم".

كان وزير الطاقة الهندي قد أشار، في يونيو/حزيران الماضي، إلى أن نيودلهي تخطّط لرفع طاقتها الإنتاجية من تكرير النفط، من 250 مليون طنّ حاليًا، إلى نحو 450-500 مليون طنّ خلال 10 سنوات.

شارك في افتتاح الجامعة الملياردير موكيش أمباني، الذي تدير شركته ريليانس إنداستري، أكبر مصفاة لتكرير النفط في العالم، وتتّخذ من ولاية غوغارات -التي وُلد فيها مودي- مقرًّا لها.

وأضاف مودي، أن بلاده تعتزم زيادة نسبة الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة بمقدار 4 أضعاف.

وتصل نسبة الغاز -الذي يعدّ أقلّ تلويثًا للبيئة- حاليًا، إلى 6% من هذا المزيج.

وتخطّط الهند لزيادة الطاقة الإنتاجية الجديدة إلى 175 غيغاواط، في 2022، و450 غيغاواط ،في 2030، حسب مودي.

وبلغت طاقة البلاد الإنتاجية الجديدة نحو 75 غيغاواط، في نهاية 2018.

وفي أغسطس/آب الماضي، أظهرت بيانات أوّلية، أصدرتها الحكومة الهندية، انخفاض إنتاج النفط الخام، في يوليو/ تمّوز، بنسبة 5% على أساس سنوي، إلى 2.63 مليون طنّ، أو ما يعادل 620 ألف برميل يوميًا، وهبط إنتاج الغاز الطبيعي 10.3% إلى 2.44 مليار متر مكعّب، حسب رويترز.

وأظهرت البيانات أن طاقة تكرير النفط في ثالث أكبر مستورد للخام في العالم هبطت 18.8% على أساس سنوي، في يوليو/تمّوز، إلى 17.68 مليون طنّ، أو ما يعادل 4.18 مليون برميل يوميًا، مواصلةً التراجع لخامس شهر على التوالي.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق