أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أديبك 2020.. وزير الطاقة الإماراتي: أوبك + اتّفاقية عادلة.. وسنواصل التنسيق

المزروعي: فخور للغاية بما تمّ تحقيقه حتّى الآن

اتّفق وزير الطاقة والبُنية التحتيّة الإماراتي سهيل المزروعي، مع رؤية نظيره السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، بشأن إمكان تعديل اتّفاق “أوبك+”، قائلًا: أنا أتّفق مع سموّه، فلدينا القدرة على التعديل/التنسيق إذا اضطررنا إلى إجراء تعديلات”.

وتابع: “أنا فخور للغاية بما تمّ تحقيقه حتّى الآن، ونتطلّع إلى مواصلة هذه الرحلة.. بالطبع لدينا اتّفاق أمامنا، وذلك الاتّفاق كان ناجحًا، لكن هذا يجب أن يتمّ عبر جميع البلدان، وعلينا أن نكون جميعًا مقتنعين بأن هذا التعديل مطلوب”.

جاء ذلك في كلمته، اليوم الإثنين، بافتتاح فعاليات الدورة الـ 36 من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبك”، التي تقام افتراضيًا، هذا العام، بحضور أكثر من 20 ألف مشارك.

وأضاف المزروعي، أنّه فيما يتعلّق بمستويات التوافق العامّة، “أعتقد أنّنا أظهرنا أيضًا -بصفتنا مجموعة- كوننا منضبطين للغاية، وحتّى أولئك الذين تأخّروا قليلًا في أشهر معيّنة، قد التزموا بتحقيق ذلك، أو خفضوا هذا الإنتاج، والتزموا بنسبة 100% بالاتّفاق، بما في ذلك دولة الإمارات، وقد رأيتم أن تعديل إنتاجنا، في سبتمبر/أيلول، كان يعالج فائض الإنتاج الذي كان علينا القيام به، ونحن نواصل ذلك في أكتوبر أيضًا، وسترون الأرقام”.

وقال: “لذلك أعتقد أنّنا جميعًا شركاء ملتزمون، وهذه اتّفاقية عادلة، والتي تمثّل التعويض، وأعتقد أن حقيقة كوننا عملنا معًا لفترة طويلة في إطار أوبك +، ستقودكم إلى استنتاج/نتيجة مفادها أن هذه المجموعة ستستمرّ في التعاون والعمل معًا على المدى الأطول والطويل والمتوسّط”.

تعديل أوبك +

كان وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، قال في كلمته الافتتاحية للمؤتمر، إن اتّفاقية أوبك+ يمكن “تعديلها”، بشرط أن يكون هناك إجماع على القيام بذلك بين أعضاء المجموعة.

وأضاف أن “التعديل” يمكن أن يتجاوز ما يتوقّعه خبراء في السوق، مؤكّدًا على “مرونة أوبك+” أمام التحدّيات.

أدنوك والتكنولوجيا الحديثة

من جهته، أكّد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدّمة في الإمارات، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، سلطان الجابر، مضاعفة جهود بلاده في “تطبيق التكنولوجيا الحديثة بمختلف جوانب عملياتنا”.

وقال في كلمته بمؤتمر أديبك 2020: “استطعنا توفير أكثر من مليار دولار في السنوات الـ4 الماضية، من خلال توظيف البيانات الضخمة في مركز بانوراما للتحكّم الرقمي في أدنوك، إضافة إلى توفير 2 مليار دولار من خلال تبنّي الحلول الرقمية في أساليب الحفر”.

وأعرب عن التفاؤل في مستقبل مشرق ومزدهر لقطاع النفط والغاز، “وهناك العديد من الفرص لتحقيق المزيد من القيمة”، موضّحًا أن بدء أدنوك نشاط تداول النفط الخام والمشتقّات الماليّة، يأتي في هذا الإطار، لتحقيق المزيد من القيمة من كلّ برميل نفط تنتجه.

لقراءة المزيد من تصريحات الجابر..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى