أخباررئيسيةعاجلنفط

30 مسؤولًا في قطاع الطاقة يشاركون في ملتقى أدنوك للرؤساء التنفيذيّين

الأربعاء المقبل

يناقش أكثر من 30 مسؤولاً في قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات على مستوى العالم، التحدّيات التي تواجه قطاع الطاقة، في النسخة السادسة لملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيّين، الذي تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” افتراضيًا، الأربعاء المقبل.

ينعقد الملتقى ــالذي يوفّر حوارًا رفيع  المستوى حول ديناميكيات أسواق الطاقة وتعافي الاقتصاد ما بعد كوروناــ تلبية لدعوة من الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدّمة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها.

قال الجابر: “تماشيًا مع رؤية القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بتعزيز الحوار ومد جسور التواصل مع المجتمع الدولي، ينعقد ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيّين لتوفير منصّة متميزة لقادة الفكر والخبراء، لاستعراض تطوّرات وديناميكيات أسواق النفط والتحوّلات العالمية في قطاع الطاقة”.

أوضح: “سوف يُبنى الملتقى على المخرجات والنقاشات التي تناولها الحدث في نسخته الخامسة، ممّا يمكننا من مشاركة الآراء والرؤى، خصوصًا فيما يتعلّق بسبل الحفاظ على استدامة الأعمال وتنافسيتها وتعزيز المرونة في ظلّ هذه المتغيّرات المتسارعة في مشهد الطاقة”.

من جانبه، يقول دارين وودز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل: “متفائل جدًّا بشأن مستقبل القطاع . .ستكون الطاقة ميسورة التكلفة أساسية لتحقيق الانتعاش الاقتصادي العالمي، وسيظلّ قطاع الطاقة ضروريًا لتحقيق النموّ والتقدّم البشري”.

ويقول برنارد لوني، الرئيس التنفيذي لشركة بريتيش بتروليوم: “كان عام 2020 عامًا مليئًا بالتحدّيات للجميع، بما في ذلك قطاع الطاقة.. وعلى الرغم من أنّنا لن نلتقي وجهًا لوجه، إلّا إنّني سعيد، لأنّه مازال بإمكاننا أن نجتمع معًا افتراضيًا”.

أوضحت فيكي هولوب، الرئيسة والمديرة التنفيذية لشركة أوكسيدنتال: “في الوقت الذي نجتاز فيه هذه الفترة الصعبة والاستثنائية، سوف يوفّر الملتقى فرصة مهمّة للحوار حول إستراتيجيات التعافي من آثار كوفيد، بالإضافة إلى كيفية مقاربة موضوع التحوّل في مجال الطاقة، على المدى الطويل”.

وسيتولّى إدارة الحوار خلال الملتقى، الدكتور دانييل يرغن، الخبير الاقتصادي العالمي الحائز على جائزة بوليتزر ونائب الرئيس التنفيذي لمؤسّسة “آي إتش إس ماركيت”.

ويقول يرغن: “سيعالج ملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيّين مسألة في غاية الأهمّية، ألا وهي المرونة الاقتصادية والمادّية في مرحلة ما بعد كوفيد.. لقد أظهر قطاع النفط العالمي مرونة ملحوظة عبر متابعة العمليات التشغيلية بشكل سلس، وتوفير الإمدادات للمستهلكين في جميع أنحاء العالم، وذلك لمواجهة آثار كوفيد ـ 19، وتلبية الطلب الذي انخفض بنسبة 10% فقط، هذا العام، على الرغم من الإغلاق الذي شهدته الدول كافّةً”.

وتنعقد هذه الدورة الافتراضية لملتقى أبوظبي للرؤساء التنفيذيّين في قطاع النفط والغاز، عشيّة انطلاق مؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبك 2020″، الذي يُعقد هذا العام افتراضيًا، والذي يُعدّ الحدث الأبرز والأكثر تأثيرًا في قطاع النفط والغاز على مستوى العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى