أخبارتكنو طاقةسلايدر الرئيسية

كندا خارج مسار أوّل هدف مناخي للسيّارات الكهربائية في 2025

رغم زيادة المبيعات

ترجمة: محمد زقدان

أقنعت الخصومات الحكومية، المزيد من الكنديّين بالإقبال على شراء السيّارات الكهربائية، في الأشهر الـ18 الماضية، غير أن هيئة النقل الكندية أفادت بأن هذا الاقبال لن يكون كافيًا لتحقيق أهداف مبيعات السيّارات المحايدة للانبعاثات الكربونية، في عام 2025.

وبحسب موقع “كاست نت”، حدّدت هيئة النقل أهدافًا لتشغيل 10% من جميع السيّارات الخدمة الخفيفة بالكهرباء، بحلول عام 2025، و30%، بحلول 2030، و100، بحلول 2040.

غير أن تحليلًا أجرته هيئة النقل الكندية مؤخّرًا، أفاد بأن البلاد لن تصل سوى إلى ما بين 4 إلى 6%، بحلول 2025، و10%، بحلول عام 2030.

أنفقت الحكومة الكندية -للوصول إلى ذلك المستوى- ملايين الدولارات، لبناء المزيد من محطّات الشحن الكهربائي للسيّارات، ومنحت ائتمانات ضريبية للشركات التي تشتري السيّارات الكهربائية لأساطيلها، وغيرها من الإجراءات الأخرى.

وفى أواخر أكتوبر/ تشرين الأوّل، أبلغت المديرة العامّة لسياسات البيئة في هيئة النقل الكندية، ميغان نيكولز، لجنة البيئة بمجلس العموم، بأن مبيعات السيّارات الكهربائية آخذة في الارتفاع، لكن هناك مساعي جارية لمعرفة ما يجب القيام به أيضًا في هذا الصدد.

وأضافت نيكولز في مذكّرة قدمتها للّجنة المذكورة، في 26 أكتوبر/تشرين الأوّل، نعلم أن هناك حاجة إلى إجراءات إضافية لتحقيق أهداف مبيعاتنا”.

وأوضحت أنّه يجري حاليًا دراسة مجموعة من الخيارات، بما في ذلك حصص المبيعات، وتقديم المال للتخلّص من السيّارات التي تعمل بالغاز إلى السيّارات الكهربائية، وجعل السيّارات الكهربائية المستعملة مؤهّلة للحصول على خصومات فيدرالية.

وتوقّعت ألّا تكون تكلفة السيارات الكهربائية على قدم المساواة مع نماذج الغاز المماثلة، لمدّة 5 سنوات أخرى، مشيرة إلى أنّه ربّما يعني ذلك وجود طلب عليها، حتّى ذلك الحين.

وقالت كبيرة مستشاري السياسة في شركة كلين إنرجي كندا، جوانا كيريازيس، إنّه من الواضح أن هناك المزيد من العمل الذي يتعيّن القيام به لتحقيق الأهداف الحاليّة التي حدّدتها هيئة النقل.

وتابعت: “بالإضافة إلى تمديد الخصم الحالي، يجب أن تكون السيّارات المستعملة مؤهّلة أيضًا، وينبغي بذل المزيد من الجهود لاستهداف المزيد من الكنديّين الذين لن يتمكّنوا من شراء سيّارة كهربائية”.

ووفقًا لاتّحاد دافعي الضرائب في كندا، فبموجب برنامج حوافز للمركبات منخفضة الانبعاثات -الذي أُعلن عنه عام 2019- أصبحت هيئة النقل تقدّم خصومات تصل إلى 5 آلاف دولار للسيّارات الكهربائية التي تصل قيمتها إلى 45 ألف دولار أو أقلّ.

وتقدّم الخصومات حاليًا ما يصل إلى 5 آلاف دولار لشراء سيّارة كهربائية بالكامل، وما يصل إلى 20500 دولار للنّماذج الهجينة الموصولة بالكهربائية.

وخصّصت حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، 300 مليون دولار لخصومات السيّارات، وشهدت السنة الأولى 43 ألفًا و912 حالة.

وفي غضون ذلك، لم تكن الحكومة الفيدرالية قادرة على تحديد مدى تأثير برنامج خصومات السيّارات الكهربائية في انبعاثات الكربون.

في ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، أبلغ مسؤولو هيئة النقل الكندية، اللجنة الماليّة الوطنية بمجلس الشيوخ، أنّهم لا يعرفون مدى تأثير برنامج الحوافز في انبعاثات الكربون. وكانت تكلفة البرنامج، بحلول ذلك الوقت، قد بلغت 165 مليون دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى