أخباررئيسيةعاجلغاز

3 محطّات غاز تابعة لـ”سوناطراك” تدخل الخدمة في 2021

في منطقة حاسي الرمل

أعلنت شركة النفط الجزائرية الحكومية سوناطراك، دخول محطّات ضغط الغاز التابعة لها في منطقة حاسي الرمل (الأغواط)، حيّز الخدمة، في الـ 3 أشهر الأولى من العام المقبل، بعد استكمال تنفيذها بشكل كامل.

وأوضحت الشركة في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن المشروع عبارة عن 3 محطّات (شمالية، وسطى، جنوبية)، تحتوي كلّ منها على التوالي، 4 وحدات، 10 وحدات، و4 وحدات لضغط الغاز، بسعة معالجة تُقدَّر بـ 43 مليون متر مكعّب في اليوم للمحطّة الشمالية، و 110 ملايين متر مكعّب للمحطّة الوسطى، و37 مليون متر مكعّب للمحطّة الجنوبية.

وبلغت نسبة تنفيذ المحطّتين الشمالية و الوسطى نحو 99%، و ستدخلان حيّز الخدمة مطلع العام المقبل، ما يسمح بالمحافظة على مستوى الإنتاج لهذا الحقل إلى 10 سنوات.

وفي هذا السياق، تفقّد المدير العامّ لسوناطراك، توفيق حكّار، أمس الثلاثاء، مشروع المحطة الجنوبية لزيادة ضغط الغاز، التي قاربت أعمال تنفيذها على الانتهاء ودخولها الخدمة.

وأشاد حكّار، بما وصفها “المجهودات الجبّارة التي قام بها عمّال المشروع من الشركة الأمّ و فروعها، لمواصلة إنجاز المنشأة خلال هذه الأزمة الصحّية (كورونا)، التي أجبرت الشركة المقاولة على تخفيض وجود خبرائها إلى الحدّ الأدنى”.

كورونا يضرب نتائج أعمال الشركة

تكبّدت سوناطراك خسائر تُقدر بـ10 مليارات دولار، خلال العام الجاري (عام كورونا)، مقارنةً بنفس الفترة من 2019، بسبب تداعيات الجائحة.

وتراجعت قيمة أعمال الشركة بنسبة 41%، حسب بيان لوزارة الطاقة في 20 أكتوبر/تشرين الأوّل المنصرم، جاء فيه أن مجمّع سونلغاز سجّل خسائر بقيمة 18.7 مليار دينار جزائري، بسبب انخفاض الاستهلاك جراء تراجع النشاط الاقتصادي وزيادة ديون الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز، خلال الفترة نفسها.

وإزاء هذا الوضع، تقرّر اتّخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من هذه الأزمة الصحّية والمالية، بما في ذلك تخفيض الميزانية الاستثمارية لمجمّعي (سوناطراك سونلغاز) من أجل توفير مبلغ 150 مليار دينار جزائري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى