أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مسؤول جزائري: 4 دول في أوبك+ تسعى لتمديد خفض إنتاج النفط

"عطار" يتوقّع انخفاضًا حادًّا للأسعار

توقّع وزير الطاقة الجزائري عبدالمجيد عطار، إمكان هبوط أسعار النفط "بشكل حادّ" مجدِّدًا نتيجة الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19)، التي تضرب العديد من الدول حاليًا.

جاءت تصريحات “عطار” خلال جلسة استماع بلجنة الماليّة والميزانية للمجلس الشعبي الوطني، اليوم الثلاثاء، في إطار مناقشة مشروع قانون الماليّة لسنة 2021.

ووصف الوزير الجزائري، الوضع في الأسواق الدولية للنفط بأنّه "خطير جدًا"، معلنًا دعم بلاده لتمديد تطبيق سقف الإنتاج الحالي المتّفق عليه في إطار مجموعة "أوبك+"، خلال الأشهر الأولى من العام المقبل، وذلك من أجل "تفادي هبوط حادّ جديد لأسعار الخام".

وقال عطار: إن "الجزائر تحاول رفقة دول أخرى من بينها روسيا والسعودية والعراق، إقناع باقي الدول في مجموعة أوبك+، الحفاظ على السقف الحالي للإنتاج بداية السنة المقبلة".

وأشار إلى إمكان اتّخاذ قرارات خلال الاجتماع المقبل للجنة المتابعة الوزارية المشتركة المنبثقة عن "أوبك +"، في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، من شأنها "تشجيع السوق ومنع الأسعار من الهبوط تحت 40 دولارًا".

يُذكر أن أوبك" وحلفاءها من الدول المنتجة غير العضو، أو ما يعرف بمجموعة "أوبك+"، اتّفقوا على تقليص الإنتاج بإجمالي 9.7 مليون برميل يوميًا، ابتداءً من مايو/أيّار 2020، قبل تخفيفه إلى 7.7 مليون برميل، بدءًا من مطلع أغسطس/آب، وحتّى نهاية العام الجاري، ثم إلى 5.8 مليون برميل يوميًا، من بداية 2021 إلى أبريل/نيسان 2022.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى