أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مسؤول جزائري يتوقّع ارتفاع الطلب على الطاقة بنسبة 25%

"عطار" يشدّد على التزام بلاده باتّفاق "أوبك +"

توقّع وزير الطاقة الجزائري، عبدالمجيد عطار، أن يواصل الطلب على الطاقة ارتفاعه على المديَين المتوسّط والبعيد، بنسبة 25%، حتّى عام 2045، على الرغم من “التراجع الحادّ في 2020″، نظرًا لتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد -19).

وأوضح أن ارتفاع عدد الحالات المصابة بكورونا، في ظلّ كلّ التدابير الوقائية التي تهدف إلى الحدّ من انتشار الفيروس وآثاره السلبية على الاقتصاد العالمي، “تشكّل عوامل مقلقة للسوق”.

جاء ذلك في كلمته بالاجتماع الـ23 للّجنة الوزارية لـ”أوبك +”، مساء أمس الإثنين –ونقلتها الوكالة الرسمية الجزائرية، اليوم الثلاثاء-.

وشدّد الوزير على أهمّية احترام الالتزامات بخفض الإنتاج بالنسبة للبلدان الموقّعة على إعلان التعاون في إطار اتّفاق “أوبك +، من أجل بلوغ هدف إعادة التوازن إلى سوق النفط.

وقال: إنّه “يتعيّن علينا متابعة هذا المسار نحو إعادة توازن سوق النفط، واحترام التزاماتنا، مع الإبقاء على اليقظة للتأقلم مع تطوّر الأسواق العالمية للطاقة”، مجدّدًا التزام بلاده ودعمها لجهود “أوبك +”.

ودعا الوزير الجزائري دول “أوبك +” إلى مواصلة التركيز على واجباتها، واتّخاذ كلّ الإجراءات للالتزام بوعودها، من خلال آليّة التعويض التي سبق إقرارها.

الوسوم
اللجنة الوزارية لأوبك + تخفيضات أوبك + توصيات أوبك + منظمة البلدان المصدرة للنفط والمنتجين خارجها "أوبك + وزير الطاقة الجزائري وزير الطاقة الجزائري عبدالمجيد عطار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى