التقاريرتقاريررئيسيةعاجلغاز

موندرا للغاز.. انخفاض الأسعار يرفع نسبة تشغيل أحدث محطّة هندية إلى 45%

بُنيت بتكلفة 50 مليار روبّية وتدعمها حكومة الولاية

ترجمة: كريم الدسوقي

تعمل محطّة موندرا الجديدة في ولاية غوجارات الهندية بنسبة 45% من طاقتها بسبب طفرة الطلب، إذ تشهد أسعار الغاز في الأسواق الدولية انخفاضًا مستمرًّا وسط أزمة كوفيد-19، في الوقت الذي تكافح فيه بعض مشروعات إعادة تغويز الغاز الطبيعي المسال -بما في ذلك محطّتا دابهول (بولاية ماهاراشترا) وكوتشي (بولاية كيرالا)- من أجل الاستفادة المثلى من قدرتها، على الرغم من كونها قيد التشغيل لأكثر من 5 سنوات، حتّى الآن.

وبدأ مشروع الغاز المسال لشركة غوجارات النفطية -المدعوم من حكومة الولاية الهندية- عملياته التجارية، في فبراير/شباط الماضي، بقدرة تبلغ 5 ملايين طنّ سنويًا، وبُني بتكلفة تبلغ نحو 50 مليار روبّية هندية، وفقًا لما أورده الموقع الإلكتروني لصحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية.

وقال العضو المنتدب بالشركة، “سنجيف كومار”: “هذه هي أسرع زيادة تشهدها محطّة للغاز الطبيعي المسال في البلاد، منذ المرحلة الأولى لمحطّة “داهيج”، عام 2004”. وأضاف: “في الوقت الحالي، تعمل محطّة موندرا بسعة إنتاجية تفوق إنتاجية محطّات الغاز المسال الثلاثة: كوتشي وإينور ودابهول، التي أُنشئت في السنوات الثماني الماضية”.

ويواجه خطّ أنابيب محطّة موندرا مصاعب تحول بينه وبين زيادة سعته. وهو الخطّ الذي يعمل بطاقة استيعابية تبلغ 5 ملايين طنّ لنقل الغاز من “موندرا” إلى “أنجار”، في حين تنخفض طاقة استيعاب الخطّ ذاته من “ميهسانا” إلى “بهاتيندا” إلى 7.5 مليون متر مكعّب يوميًا، أو نحو مليونيّ طنّ من الغاز سنويًا.

وتهدف شركة غوجارات النفطية إلى إنشاء مكبس بالقرب من قرية غانا، ما سيسمح لها بإضافة سعة إنتاجية أخرى تبلغ 1.5 مليون متر مكعّب يوميًا، في الأشهر القليلة المقبلة، حسبما قال “كومار”، الذي أضاف أنّه، بحلول نهاية السنة الماليّة الجارية، ستحقّق محطّة موندرا للغاز المسال إنتاجية بنسبة 50%، أو نحو 2.5 مليون طنّ سنويًا، من إجمالي طاقتها.

وكان رئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” قد افتتح المحطّة، عام 2018، إلّا أن المحطّة لم تجنِ أرباح إنتاجها إلّا في العام الجاري.

وبلغت واردات الهند من الغاز الطبيعي المسال، لشهر سبتمبر/أيلول الماضي، 2972 ​​مليون متر مكعّب، بزيادة 6.2% عن الشهر ذاته من العام السابق، وفقًا لتقرير صادر عن خليّة التخطيط والتحليل البترولي بوزارة النفط والغاز الطبيعي.

وتعاملت محطّة موندرا بالفعل مع 20 شحنة، جرى تسليمها بوساطة 19 سفينة مختلفة لنقل الغاز الطبيعي المسال، بما في ذلك ناقلات من فئة “كيو فليكس” كبيرة الحجم.

وانخفضت أسعار الغاز -التي كانت تحوم حول 5-6 دولارات أميركية لكلّ مليون وحدة حراريّة، العام الماضي- إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق، عند دولارين أميركيّين، في الفترة من أبريل/نيسان إلى يوليو/تمّوز من هذا العام.

وحجزت شركة غوجارات 11 شحنة فورية من الغاز الطبيعي المسال، من أبريل/نيسان إلى أكتوبر/تشرين الأوّل، في نطاق يتراوح بين 2.25 دولارًا أميركيًا و3.5 دولارًا أميركيًا لكلّ مليون وحدة حراريّة، حسبما ذكرت مصادر الصحيفة الهندية.

وتمدّ محطّة موندرا مركز السيراميك في موربي وأجزاء أخرى من سوراشترا، عبر غاز غوجارات، وهي شركة أخرى مملوكة للحكومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى