أخبار النفطرئيسيةنفط

تراجع واردات الهند من نفط الشرق الأوسط لأدنى مستوى

تراجعت صادرات منتجي النفط بالشرق الأوسط إلى الهند، لأدنى مستوى لها في 4 أشهر، خلال سبتمبر/أيلول الماضي، وفقًا لبيانات من مصادر صناعية، تناولتها صحيفة "إي تي إنرجي وورلد" المحلّية.

وأظهرت البيانات أن الواردات النفطية الهندية من العراق -أكبر مُصدّر للبلاد- تراجعت، الشهر الماضي، بنحو 18%، مقارنةً مع مستويات شهر أغسطس/ آب، وذلك بعد أن عمّق العراق -ثاني أكبر منتج في أوبك- تخفيضات الإنتاج، لتعويض الفائض.

وأدّى انخفاض المشتريات من العراق والمنتجين الإقليميّين الآخرين، إلى تقليص حصّة المنتجين بالشرق الأوسط، في سوق سبتمبر/أيلول الهندية، إلى نحو 61%.

وتخفض منظّمة البلدان المصدّرة للنفط (أوبك) وحلفاؤها، بما في ذلك روسيا، فيما يُعرف بتحالف "أوبك+"، الإنتاج، بنحو 7.7 مليون برميل يوميًا، حتّى نهاية 2020، لدعم الأسعار العالمية.

وكان التحالف قد طلب من العراق إجراء تخفيضات إضافية على التعويضات، حتّى ديسمبر/كانون الأوّل المقبل.

وقال إحسان الحق، المحلّل لدى رفينيتيف: "انخفضت صادرات الشرق الأوسط، في سبتمبر/أيلول الماضي، بسبب تخفيضات أوبك+ ."

وارادات الهند 3.46 مليون برميل يوميًا

أوضحت البيانات أن إجمالي واردات الهند، في سبتمبر/أيلول، بلغت نحو 3.48 مليون برميل يوميًا، بانخفاض 9% عن العام السابق، و12% عن أغسطس/آب، واستحوذ النفط القادم من دول أفريقيا على 21% من واردات الهند، الشهر الماضي.

وتخطّت الهند واردات النفط من دول الكومنولث المستقلّة (CIS)، كما تراجعت حصّة خام أميركا اللاتينية إلى 8% من نحو 10%، في أغسطس/آب.

وأظهرت البيانات أن انخفاض الواردات من الشرق الأوسط أدّى إلى انخفاض حصّة أوبك الإجمالية في واردات الهند من النفط، في سبتمبر/أيلول، لتصل إلى مستوى منخفض بلغ 74%، في الفترة من أبريل/نيسان إلى سبتمبر/أيلول، وهي الأشهر الـ6 الأولى من السنة الماليّة الحاليّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى