التقاريرتقاريرسلايدر الرئيسيةكهرباء

الهند وأزمة الإثنين المظلم.. “تاتا باور” و”مهاراشترا” تتبادلان الاتّهامات

انقطاع الكهرباء لم تشهده الدولة منذ أكثر من عامين

ترجمة: كريم الدسوقي

ألقت شركة “تاتا باور” باللوم على شركة “مهاراشترا” المحدودة لنقل الكهرباء (MSETCL)، المملوكة للدولة الهندية، بشأن انقطاع هائل للتيار عن جزر بومباي وضواحيها في ولاية “مهاراشترا” الهندية، يوم الإثنين 12 أكتوبر/تشرين الأوّل الجاري، ما تسبّب في تقطّع السبل بآلاف من ركّاب القطارات وتعطيل امتحانات الجامعات.

جاء ذلك بعدما طلب مركز توزيع الأحمال -الذي تديره حكومة الولاية- من الشركة تفسير التأخير في زيادة التوليد من محطّات الطاقة الحرارية والطاقة المائية، والذي كان ينبغي أن يتمّ في غضون 3 ساعات، وفقًا لموقع صحيفة “مومباي ميرور” الهندية.

وبينما قال متحدّث باسم “تاتا باور”، إن الشركة بدأت استعادة التيار بسرعة، زعمت “ماهاراشترا” أن ذلك حدث بعد عدّة ساعات من مطالبتها “تاتا باور” بزيادة توليد الطاقة في بهيرا وخوبولي والوحدة 5 في ترومباي، بمقدار 500 ميغاواط.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة الحكومية “دينيش واغماري”، إن رفع طاقة المحطّات الكهرومائية عادةً ما يستغرق 10 دقائق، لكن “تاتا باور” تستغرق ما يقرب من 7 ساعات.

وأضاف أن “الوحدة 5” عادت للاتّصال بالشبكة فقط، في منتصف الليل، رغم أن “مهاراشترا” طلبت ذلك من “تاتا باور”، منذ الساعة 10:30 من صباح اليوم ذاته.

وأفادت مصادر للصحيفة الهندية بأن هذا التأخير لم يسمح لنظام كهرباء الولاية بالعمل، حيث يقوم موزّعو الطاقة، مثل “تاتا باور” و”كهرباء أداني”، بتوزيع الإمداد المحتمل عند فصل الشبكة الرئيسة.

وبينما تبلغ قدرة إمداد “تاتا باور” نحو 1377 ميغاواط، تبلغ قدرة “كهرباء أداني” 500 ميغاواط.

ورغم ذلك، عزت “تاتا باور” الفشل إلى التعثّر المتتالي في محطّات شركة “مهاراشترا” الفرعية، وخطوط النقل التابعة لها.

واستدلّ متحدّث باسم الشركة على ذلك بأن نظام شبكة مومباي -الذي ينقذ المدينة من انقطاع التيّار الكهربائي- فُصِل بنجاح في الساعة 9.58 صباحًا، ومع ذلك لم يستطع تحمّل انخفاض مفاجئ بمقدار 1000 ميغاواط (بمناطق أخرى)، في الساعة 10:05 صباحًا.

وأضاف أن “تاتا باور” بدأت استعادة الكهرباء بسرعة من خلال جلب الطاقة من وحداتها المائية الثلاث، وتفعيل وحدات الغاز والفحم في ترومباي بمجرّد توصيل شركة “مهاراشترا” لخطوط نقلها، كما بدأت، في الوقت نفسه، بإعادة تزويد مستخدمي التيار تدريجيًا، من الساعة 12 ظهرًا فصاعدًا.

ورأى المتحدّث باسم الشركة، أن الإزعاج الذي تسبّب فيه انقطاع التيّار للمستخدمين في مومباي، يرجع إلى فشل نظام “مهاراشترا” لنقل الكهرباء.

في المقابل، قال مسؤولو الشركة الحكومية، إن كلًّا من “تاتا باور” و”كهرباء أداني” كان ينبغي عليهما فصل شبكتهما عن خطوط النقل الرئيسة، وأشار “واغماري” إلى أن نظام “كهرباء داني” نجح في ذلك لاحقًا، بشكل جزئي، بينما فشل نظام “تاتا باور”، لأنّه “قديم، ويحتاج إلى ترقية”، حسب قوله.

لكن رئيس مجلس إدارة “مهاراشترا” أوضح أن الشركة بدأت بالفعل تحقيقًا في جوانب عديدة، بينها ما إذا كانت صيانة خطوط النقل مستوفاة من عدمه.

ولم تشهد الهند انقطاعًا للكهرباء، مثل الذي جرى الإثنين الماضي، منذ أكثر من عامين، حيث قال وزير الطاقة في ولاية ماهاراشترا آنذاك، في رسالة مصوّرة، إن العطل نتج عن “مشكلات فنّية” في أثناء أعمال صيانة، وفقًا لما أوردته وكالة رويترز.

وطلبت حكومة الولاية من المورّدين توفير تيّار كهربائي لا ينقطع للمستشفيات التي يعالج الكثير منها مرضى كوفيد-19.

وطالما اعتمدت المستشفيات ومؤسّسات أخرى في الهند على مولّدات الكهرباء التي تعمل بوقود الديزل في حالات الطوارئ، على مرّ السنين، بسبب انقطاعات الكهرباء المتكرّرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى