أخبار النفطأخبار منوعةالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

هل تمدد "أوبك+" تخفيضات إنتاج النفط.. باركيندو يُجيب

أمين عام أوبك: الطلب مازال ضعيفًا

قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، محمد باركيندو، إن الطلب العالمي على النفط ما زال "ضعيفًا" وسيعود إلى طبيعته بوتيرة أبطأ من المتوقع، مشيرًا -في الوقت ذاته- إلى أن الحديث عن تمديد تخفيضات "أوبك+" إلى ما بعد هذا العام، "سابق لأوانه".

وقلص تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، الطلب على النفط بنحو الثُلث؛ بسبب إجراءات الإغلاق التى اتُّخذت لمواجهة الوباء، فيما هبطت أسعار النفط في أبريل/نيسان الماضي دون 17 دولارًا لخام برنت.

وتلقت أسعار النفط الدعم من تخفيضات الإنتاج التي يقودها تحالف "أوبك+"، إذ تدور فوق 40 دولارًا للبرميل منذ منتصف العام الجاري، إلا أن ارتفاع إصابات كورونا يكبح من التوقعات المتفائلة للأسعار.

و قدم باركيندو خلال حديثه في منتدى "إنرجي إنتيليجنس 2020 للطاقة"، اليوم الخميس، توقعات متفائلة لأسواق النفط خلال الفترة المقبلة.

وقال: "سنشهد انتعاشًا قويًا في الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المقبل. ليس لدينا شك في أن لقاحًا سيكون متاحًا خلال 2021".

وأضاف أنه يأمل ألا يكون هناك تكرار لعمليات الإغلاق التي حدّت من الطلب على الوقود في الربع الثاني من العام الجاري.

وأكد الأمين العام أن "أوبك+" سيضمن عدم تراجع أسعار النفط بشكل حاد مرة أخرى "بالشكل الذى شهدناه من قبل"، مضيفًا أن دول التحالف ستقيّم أوضاع السنة بأكملها قبل اتخاذ أي قرارات جديدة، وذلك خلال اجتماعها المقرر نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وحول الزيادة المرتقبة في إنتاج النفط بدءاً من يناير/كانون الثاني من جانب دول "أوبك+"، قال باركيندو: "علينا أن نكون واقعيين بشأن أن ذلك التعافي لا يزيد بالوتيرة التي توقعناها في وقت سابق من العام، الطلب في حد ذاته مايزال ضعيفاً".

وتابع الأمين العام: "الحفاظ على الاستقرار يظل جانبًا أساسيًا مع شركائنا من الدول غير الأعضاء في أوبك"، مضيفًا أن التحالف سيظل "ثابتاً".

ومنذ مطلع مايو/آيار الماضي، تخفض دول "أوبك+" إنتاج النفط بنحو 9.7 مليون برميل يوميًا، وقلّص التحالف منذ مطلع أغسطس/آب التخفيضات بنحو مليونيّ برميل يوميًا، ليصل إجمالي التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميًا حتى نهاية العام الجاري.

ومن المقرر أن تقلص "أوبك+" تخفيضات الإنتاج مليونيّ برميل يوميًا بداية من أول يناير/كانون الثاني 2021، من 7.7 مليون برميل يوميًا.

وشددت دول التحالف خلال اجتماع اللجنة الوزارية لـ "أوبك+" الأخير، على دول مثل: العراق، ونيجيريا، والإمارات، التي لم تفِ بالتزاماتها الكاملة، تطبيق خفض إضافي حتى نهاية العام الجاري، للتعويض.

ووفقا لما ذكرته رويترز، فإن التزام المجموعة باتفاق خفض إنتاج النفط وصل إلى نحو 102% خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

مصير تمديد التخفيض

قال باركيندو إن الآلية التي تطلب من الدول الأعضاء ممن تجاوزت حصص الإنتاج الخاصة بها التعويض عن التخفيضات الإضافية "تسير بسلاسة، وتعمل بشكل جيد".

في غضون ذلك، أعرب باركيندو عن قلقه بشأن الاستثمار في المنبع، الذي قال إنه انخفض بنسبة 30% هذا العام.

وقال: "ستكون هناك حاجة لاستثمارات تزيد عن 12 تريليون دولار على مستوى العالم بحلول عام 2045، للحفاظ على الطاقة الإنتاجية الحالية وتلبية نمو الطلب"، متابعًا: "الدول المنتجة للنفط -أيضًا- بحاجة ماسّة إلى الاستثمار لتعزيز التكامل".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى