أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

قراءة تحليلية - هل ارتفع مخزون النفط الأميركي أم انخفض؟

مخزون البنزين يعود لمستويات طبيعية

وحدة الأبحاث-الطاقة

ارتفع مخزون النفط الخام التجاري في الولايات المتّحدة، بمقدار نصف مليون برميل، وفقًا للتقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء.

إذن، هناك ارتفاع في المخزون، إلّا أن الشركات سحبت 1.1 مليون برميل من النفط الذي خزّنته في الاحتياطي الإستراتيجي، هذا يعني أن صافي تغيُّر المخزون هو انخفاض بمقدار 600 ألف برميل يوميًا، إذا انخفض المخزون!.

وكان المخزون سينخفض بشكل ملحوظ، لولا الزيادة الكبيرة في الواردات، والانخفاض الكبير في الصادرات، فتراجُع المخزون بمقدار 600 ألف برميل، هو نتيجة زيادة مدخلات النفط الخام في المصافي بنحو 183 ألف برميل يوميًا، إلى 13.853 مليون برميل يوميًا، وانخفاض الصادرات بـ 853 ألف برميل يوميًا، إلى 2.659 مليون برميل يوميًا، وارتفاع الواردات بمقدار 610 آلاف برميل يوميًا، إلى 5.723 مليون برميل يوميًا.

كانت إدارة المعلومات قد أضافت 200 ألف برميل إلى إنتاج النفط الأميركي، لكن هذه الزيادة هي "ورقيّة" ولن نعرف حقيقتها قبل نحو شهرين من الآن، خاصّةً أن الرقم المستخدم لتوزان معادلة الطلب والعرض تغيّر بكمّية ضخمة (1.131 مليون برميل يوميًا)، هذا يعني أن إدارة المعلومات لا تعرف أيّ شيء عن قرابة 7.8 مليون برميل، في الأسبوع الماضي.

وأشارت الإدارة إلى عودة مخزون البنزين لمتوسّط المخزون للخمس سنوات الماضية، بعد انخفاضه 1.4 مليون برميل، الأسبوع الماضي.

وهبط مخزون المقطّرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بنحو مليون برميل يوميًا، إلّا أنّه مازال أعلى من متوسّط السنوات الـ 5 الماضية بـ 23%.

حجم الاستهلاك

ارتفع استهلاك المحروقات، الأسبوع الماضي، عن الذي سبقه، بمقدار 898 ألف برميل يوميًا، الأسبوع الماضي، إلى 18.345 مليون برميل يوميًا.

وتضمّن ذلك ارتفاع استهلاك البنزين بمقدار 367 ألف برميل يوميًا، إلى 8.896 مليون برميل يوميًا، والمقطّرات 214 ألف برميل يوميًا، إلى 3.868 مليون برميل يوميًا، ووقود الطائرات 49 ألف برميل يوميًا، إلى 907 ألاف برميل يوميًا.

ورغم زيادة الاستهلاك، الأسبوع الماضي، مقارنةً بسابقه، إلّا أن الاستهلاك مازال منخفضًا، مقارنةً بالأسبوع نفسه من العام الماضي، فاستهلاك المحروقات مازال منخفضًا بنسبة 14.8، بينما بلغ تراجع البنزين 6.7%، وانخفاض المقطّرات 9.3%، وتراجع استهلاك وقود الطائرات 47.5%.

تفاصيل الواردات

ارتفعت الواردات -كما ذكرنا أعلاه- بمقدار 610 آلاف برميل يوميًا، إلى 5.723 مليون برميل يوميًا، وجاءت أغلب الزيادة من كندا بـ 304 آلاف برميل يوميًا، إلى 3.584 مليون برميل يوميًا، تلتها كولومبيا بزيادة قدرها 206 آلاف برميل يوميًا، إلى 350 ألف برميل يوميًا، ثمّ السعودية بـ 87 ألف برميل يوميًا، إلى 426 ألف برميل يوميًا، والأكوادور 40 ألف برميل يوميًا، إلى 140 ألف برميل يوميًا.

وانخفضت الواردات من المكسيك بمقدار 161 ألف برميل يوميًا، إلى 458 ألف برميل يوميًا، ومن نيجيريا بنحو 68 ألف برميل يوميًا، إلى لا شيء.

إعصار دلتا

يظهر أثر إعصار دلتا في مخزونات النفط، الأسبوع المقبل، حيث يؤثّر بعملية إنتاج النفط في خليج المكسيك، نظرًا لإغلاق أكثر من 600 ألف برميل يوميًا، كما يؤثّر في واردات وصادرات النفط، لأنّه يجبر السفن على البقاء بعيدًا عن ممرّ الإعصار.

ويؤثّر في المصافي إذا أُغْلِقَت لسبب أو لآخر، وانخفاض الإنتاج والواردات يقلّل المخزون، بينما انخفاض الصادرات وتوقّف المصافي يرفع المخزون، ومن الصعب الآن تقدير صافي أثر الإعصار على المخزون.

اقرأ المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى