أخبارعاجلنفط

4 مليارات دولار استثمارات مشروع جديد لوزارة النفط العراقية

للاستفادة من مخلّفات مصافي الجنوب

حضر وزير النفط العراقي، إحسان عبدالجبار، اليوم الخميس، مراسم توقيع عقد مشروع مجمع التكسير الحفزي للسوائل المعروف اختصارًا بـ”FCC” في مصافي الجنوب، مع شركة “جيه جي سي” اليابانية، بطاقة 55 ألف برميل يوميًا، وبتكلفة تبلغ 4 مليارات دولار.

وأكّد “عبدالجبار”، حرص الوزارة على تعظيم وتحسين معدّلات الإنتاج من المشتقّات النفطية، عبر تنفيذ مشروعات تطوير الوحدات الإنتاجية، والاستفادة من التكنولوجيا والطرق الحديثة في تحويل مخلّفات الإنتاج الناتجة عن عمليات تكرير النفط.

وأضاف أن مجلس الوزراء وافق على تنفيذ المشروع، الذي يأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين العراق واليابان، حيث قدّمته منظّمة “جايكا” اليابانية التي تعدّ ممثّلة لحكومة بلادها في تمويل المشروعات التنموية حول العالم.

وأشاد الوزير بدور اليابان في دعم العراق، وسعي الطرفين لتعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات، مؤكّدًا أن المشروع يهدف إلى زيادة الطاقات الإنتاجية في شركة مصافي الجنوب، من خلال تحويل المخلّفات الفائضة عن إنتاج المصافي -والمتمثّلة في النفط الأسود- إلى منتجات بيضاء (غازولين بعدد أوكتاين ٩٢، زيت الغاز، نفثا مختلطة، زيت وقود) بمواصفات عالمية (يورو 5).

وقال، إن المشروع يأتي ضمن توجّهات الحكومة لتعزيز الموارد الوطنية والتنمية الاقتصادية في البلاد، من خلال الاستثمار الأمثل للطاقات الإنتاجية، لتحقيق أعلى مردود اقتصادي من إنتاج المشتقّات النفطية، ما يقلّل من الاستيراد، بالإضافة إلى خلق فرص عمل لأبناء المحافظة.

وأشار إلى توفير 7 آلاف فرصة عمل، يجري تشغيلها في المرحلة الأولى من المشروع، بالإضافة إلى  70 ألف فرصة أخرى، خلال المراحل المتقدّمة من التنفيذ.

تنفيذ بمواصفات أوروبّية

بدوره، قال مدير عامّ شركة مصافي الجنوب، حسام ولي، إن مدّة تنفيذ المشروع تصل إلى 4 سنوات من تاريخ مباشرة الأعمال، مطلع عام 2021.

وأضاف أن الهدف من تنفيذ المشروع، هو الاستفادة من مخلّفات إنتاج المصفاة، بمواصفات أوروبّية صديقة للبيئة، “وسيرفع المشروع من الطاقات الإنتاجية للمصفاة”.

دعم ياباني

قال القائم بأعمال السفارة اليابانية في العراق “ناكاگاوا”، إن حكومة بلاده تعمل على تقديم الدعم للحكومة العراقية في المجالات كافّةً، لا سيّما قطاع الطاقة.

وتابع: “من دواعي سروري الحضور في هذا الحفل، لتوقيع عقد مشروع حيوي ومهمّ، تُقدَّم من خلاله التكنولوجيا الحديثة بقطاع التصفية في العراق”، معبّرًا عن تعهّد حكومة بلاده لمساعدة العراق في تخطّي المصاعب الاقتصادية التي تسبّبت بها كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى