أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

العراق يأمل في سرعة تأسيس شركة وطنية للنفط

اهتمام كبير بزيادة القدرات والطاقات التصديرية

أكّد وزير النفط العراقي، إحسان عبدالجبار، حرص الحكومة والوزارة على بناء القدرات الوطنية في إدارة الثروة النفطية، وتعظيم الموارد الماليّة للدولة، من خلال الاستثمار الأمثل للثروة النفطية والغازيّة على أُسس فنّية واقتصادية رصينة ومجزية.

وأشار إلى أهمّية تشريع قانون شركة النفط الوطنية في تطوير وتنمية الصناعة النفطية، وتعزيز القدرات الوطنية في إدارة وتنفيذ السياسات الإستراتيجية للنهوض بتلك الصناعة.

جاء ذلك خلال ترؤّسه اجتماعًا، اليوم الإثنين، ضمّ وكيل الوزارة لشؤون التصفية، حامد يونس، وعددًا من المسؤولين في شركة نفط البصرة.

وقال عبدالجبار، إن الوزارة تعمل على تنفيذ إجراءات تأسيس هذه الشركة، لتكون مشروعًا وطنيًا واعدًا وداعمًا للاقتصاد الوطني.

وأشاد بجهود العاملين في القطاع، خاصّةً شركة نفط البصرة، الذين يواصلون الليل بالنهار، من أجل تعزيز وتنمية واستمرار الإنتاج والصادرات النفطية، رغم التحدّيات الاقتصادية والماليّة، ومخاطر انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19).

وشدّد على ضرورة التسريع في تنفيذ مشاريع البُنى التحتية المخطّط لها، مضيفًا أن الوزارة تولي اهتماما كبيرًا بذلك، ومن بينها مشروعات زيادة القدرات والطاقات التخزينية والتصديرية، ومشروع ماء البحر الذي يسهم في استمرار العملية الإنتاجية للنفط الخام.

زيارة للجنوب

أجرى “عبدالجبار” زيارة لشركة مصافي الجنوب، حيث التقى المسؤولين والعاملين، واستعرض خطط تطوير وزيادة الطاقة الإنتاجية، وتشغيل عدد من الوحدات الإنتاجية، والعمل على تحسين نوعية وجودة المنتجات النفطية المقدّمة للمواطنين.

وأشاد بجهود العاملين في تغطية جزء كبير من الحاجة المحلّية، مطالبًا إيّاهم ببذل المزيد من أجل زيادة وتيرة الإنتاج، خدمةً للصالح العامّ.

يُذكر أن “عبدالجبار” كان قد ترأّس اجتماعًا ضمّ المسؤولين في الشركات النفطية بمحافظة البصرة، حيث جرت مناقشة واقع الشركات، وأهمّ التحدّيات التي تواجه عملها، وخطط النهوض بالعملية الإنتاجية، مؤكّدًا دعم الوزارة لجميع الجهود والمشاريع التنموية التي تسهم في تطوير الصناعة النفطية الوطنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى