أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

غايانا تقترب من صفقة “بايارا” مع إكسون موبيل

الطاقة الإنتاجية المحتملة للمشروع 220 ألف برميل يوميًا

حازم العمدة

اقرأ في هذا المقال

  • إكسون موبيل تستهدف إنتاج 750 ألف برميل يوميا من خام غايانا بحلول 2025
  • وقف العمل بمنصة ليزا ديستني البحرية انتظارا لموافقة الحكومة الجديدة على خطة التطوير

قال وزير الموارد الطبيعية في غايانا، فيكرام بهارات، إن حكومته على وشك إبرام صفقة مع شركة إكسون موبيل للطاقة، بشأن مشروع بايارا، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية المحتملة 220 ألف برميل نفط يوميًا.

جاء ذلك بعد أن أعلنت الشركة التزامها بقيود بيئيّة أكثر صرامة على حرق الغاز المصاحب لإنتاج النفط ومياه الصرف غير المعالجة.

كما يأتي بعد يوم واحد من تحرّك غايانا لفرض غرامات على إكسون موبيل، بسبب حرق الغاز، وإلقاء المياه غير المعالجة في مربّع ستابروك النفطي البحري، وتصريح “بهارات” بأن المناقشات حول مستوى الغرامات أجّلت الموافقة على هذا المشروع الضخم.

وقال بهارات لرويترز، اليوم الأحد: “نحن على وشك التوصّل إلى اتّفاق عملي للجانبين”.

كانت إكسون موبيل قد حذّرت من أن التأجيلات تعرّض خططها للخطر، بشأن بدء إنتاج المشروع الضخم، عام 2023.

مخالفات بيئيّة

انتقدت المنظّمات البيئيّة المحلّية والأجنبية ارتفاع معدّل حرق الغاز الطبيعي المصاحب لاستخراج النفط من بئر ليزا-1 التابع لإكسون موبيل، وإلقاء المياه الملوّثة.

وكان ترخيص مشروع بايارا قد تعطّل بسبب الجمود السياسي، الذي دام خمسة أشهر، في أعقاب الانتخابات المتنازع عليها، في مارس/آذار.

وانتهت حالة الجمود مع تنصيب حكومة بقيادة الرئيس عرفان علي، في أغسطس/ آب.

يشار إلى أن “بايارا” هو المشروع الثالث لشركة إكسون موبيل في ستابروك، وهو مشروع حيوي للوصول إلى هدف الشركة بشأن إنتاج نحو 750 ألف برميل نفط يوميًا من خام غايانا، بحلول عام 2025.

في 8 سبتمبر/أيلول، أعلنت إكسون موبيل وقف العمل في منصّة  ليزا ديستني البحريّة لإنتاج وتخزين وتفريغ النفط، حيث تنتظر موافقة حكومة غايانا على خطّة التطوير.

وأوائل الشهر الجاري، أعلنت الشركة اكتشافها الثامن عشر، قبالة سواحل غايانا، في بئر “ريدتيل1”.

اقرأ المزيد..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى