أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

كندا تخصّص 238 مليون دولار لدعم صناعة النفط البحريّة

بعد تضرّرها من كورونا

ترجمة: محمد فرج

رصدت الحكومة الكندية مبلغًا بقيمة 320 مليون دولار كندي (238.56 مليون دولار أميركي)، لدعم ومساعدة صناعة النفط البحريّة، التي عانت من انخفاض الطلب على القيود المفروضة للسفر، بسبب وباء فيروس كورونا.

وقال وزير الموارد الطبيعية، شيموس أوريغان، أمس الجمعة، إن المبالغ المرصودة تهدف إلى دعم الوظائف في مدن سانت جونز نيوفاوندلاند ولابرادور، كما يُستخدم جزء من الأموال للصيانة والخدمات الأخرى، بحسب ما ذكرته رويترز.

أضافت رويترز، أن هذه الأموال لا ترقى إلى مستوى الطلبات المقدّمة من الصناعة، والتي شملت حصّة حكومية في مشروع كبير، وإعفاءات ضريبية وحوافز استثمارية.

وتعدّ نيوفاوندلاند ولابرادور، ثالث أكبر مقاطعة منتجة للنفط في كندا، حيث تنتج 5% من النفط الخام في البلاد، في عام 2018. وقد أجبر انخفاض أسعار النفط المنتجين على خفض الإنفاق والإنتاج على الصعيد العالمي.

وتشهد المقاطعة -التي يعتمد اقتصادها على النفط والسياحة- أعلى معدّل بطالة في البلاد، نتيجة تداعيات فيروس كورونا.

وقالت شركة هاسكي إنرجي، هذا الشهر، إنّها ستراجع مشروعها في ويست وايت روز في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور، بعد تعليق أعمال البناء الرئيسة بسبب فيروس كورونا “كوفيد-19”. وقد طلبت هاسكي إنرجي من الحكومة الفيدرالية وحكومات المقاطعات شراء حصّة في المشروع.

والجدير بالذكر أن مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور، لديها 4 مشروعات للتطوير، مملوكة من قبل شركات “إكسون موبيل، شيفرون كورب، سونكور إنرجي، هاسكي إنرجي، إكوينور”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى