أخبارأخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفط

بي بي تتوقّع تضاعف واردات الهند من النفط والغاز بحلول 2050

لتزايد الطلب على الطاقة وانخفاض الاعتماد على الفحم

توقّعت شركة بريتش بتروليوم “بي بي” البريطانيّة تضاعف واردات الهند من النفط والغاز، بحلول عام 2050، حيث ينمو طلبها الإجمالي على الطاقة، بينما ينخفض اعتمادها على الفحم، في المستقبل.

ووفق توقّعات “بي بي” المرجعية للطاقة، لعام 2050، فإن الهند ستقود نموّ استهلاك الطاقة في الاقتصادات الناشئة، إذ يُنظر للهند بصفتها أكبر مصدر لنموّ الطلب، حتّى عام 2050.

وفى الوقت الحالي، يلبّي إنتاج الغاز الطبيعي المحلّي قرابة 50% من متطلّبات الهند، بينما تستورد قرابة 85% من النفط الخام.

 من المتوقّع أن تشهد واردات الغاز الطبيعي في الهند، مستقبلًا، ارتفاعًا بشكل ملحوظ، ويرجع ذلك لأن محطّات الطاقة التي تعمل بالكهرباء ستلعب دورًا رئيسًا في موازنة الحصّة المتزايدة للطاقة المتجدّدة.

ومع ذلك، وفقًا لتحليل “بي بي”، فمن المرجّح أن تمثّل حصّة الصين أكثر من 20% من الطلب العالمي على الطاقة، في عام 2050، أي ضعف الطلب في الهند تقريبًا.

تسعى الهند لزيادة حصّة الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة إلى 15%، بحلول عام 2030، من المستوي الحالي البالغ زهاء 6%.

 ومن المتوقّع أن يزداد استهلاك الكهرباء في البلاد بشكل قويّ، تتراوح نسبته ما بين 4 إلى 4.6 % سنويًا، طيلة الفترة إلى 2050، إذ يعزّز رفع مستويات المعيشة والازدهار الطلب الصناعي.

ويُنظر إلى الطلب على الطاقة الصناعية في الهند على أنّه في تزايد، برؤية كون الطاقة والأنشطة الصناعية كثيفة العمالة، تُنقَل من العالم المتقدّم والصين إلى اقتصادات منخفضة التكلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى