أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

فنزويلا تبدأ معالجة آثار التسرّب النفطي في "فالكون"

بدأت شركة النفط الحكومية الفنزويلّية "بي.دي.في.إس.إيه"، عملية معالجة آثار التسرّب النفطي، الذي وقع من خطّ أنابيب للنفط والغاز إلى الكاريبي، قرب أكبر مركز لتكرير النفط في البلاد.

وأشارت الشركة، في بيان صحفي، إلى اكتشاف هذا التسرّب في منطقة جولفيت دو كورو، في ولاية فالكون، خلال عملية تفقّد "مسح" جوّي.

قالت "بي.دي.في.إس.إيه"، على الرغم من هذا التسرّب، فإنّها تضمن مواصلة توريد النفط لمجمّع باراجوانا للتكرير، الذي يضمّ مصفاتي أمواي وكاردون.

وشهدت أمواي وكاردون، انقطاعات متعدّدة، في السنوات الأخيرة، وسط اتّهامات بسوء الإدارة، وعدم وجود صيانة.

وتضرّرت فنزويلا من عقوبات أميركية، أدّت إلى تفاقم نقص حادّ في الوقود، حيث أعلنت الحكومة الفنزويلّية، قبل يومين، عن مبادرة جديدة لتوزيع الوقود، قائلة: إنّها تخطّط لإقامة مشروعات تكرير جديدة، دون ذكر تفاصيل.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى