أخباررئيسيةعاجلنفط

سوناطراك تركّز على الشركات والعمالة الوطنية في مشروعاتها الجديدة

بعقود قيمتها 520 مليون دولار

الجزائر - آلاء عبيد

تسعى شركة النفط الجزائرية الحكومية “سوناطراك”، إلى تعزيز جهودها لزيادة الإنتاج، خاصّةً الغاز، مع تعزيز دور الشركات والعمالة الوطنية، في إطار جهود وقف الحوادث والمشكلات الفنّية في قطاع النفط والغاز.

وتهدف الاتّفاقيات التسع التي وقّعتها سوناطراك مع عدد من المؤسّسات الجزائرية، مؤخّرًا، إلى إنجاز مجموعة من المشروعات المتعلّقة بقطاع الطاقة وتطوير الحقول الغازيّة والنفطية وبناء الأنابيب في جنوب غرب الجزائر، وذلك من خلال شركات وعمالة وطنية.

وأسندت سوناطراك، لستّ شركات جزائرية (الشركة الوطنية للهندسة المدنية والبناء، والشركة الجزائرية لإنجاز المشاريع الصناعية، والمؤسّسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى، والمؤسّسة الوطنية للقنوات، وشركة إنجاز القنوات، ومجموعة كوسيدار) إنجاز شبكات تجميع وخطوط شحن على مسافة تفوق 700 كم، في إطار مشروع تطوير الحقول الغازيّة في جنوب غرب الجزائر.

المدير العامّ لشركة سوناطراك، توفيق خكار، قال: “نظرًا لأهمّية هذا المشروع، ارتأينا تقسيمه إلى عدّة مشروعات لربح الوقت”.

وأضاف، في تصريحات صحفية: “سيسمح المشروع فور الانتهاء من تجسيده، بضمان زيادة في إنتاج الغاز تُقدّر بـ11 مليون متر مكعّب يوميًا، في آفاق 2022”.

ووقّعت سوناطراك اتّفاقية مع الشركة الجزائرية لإنجاز المشاريع الصناعية -إحدى الشركات التابعة لسوناطراك، المتخصّصة في بناء المشاريع الصناعية- تتعلّق بتطوير حقول النفط الجنوبية الغربية من الجزائر “توات”- المرحلة الثانية، حيث سيمدّ المشروع مصفاة أدرار بمعدّل 6 آلاف برميل في اليوم من النفط الخام، بحلول عام 2022.

تبلغ طاقة تكرير المصفاة 12 ألفًا و500 برميل يوميًا، وتملكها الشركة الصينية الوطنية للنفط (سي إن بي سي)، بنسبة 70%، وسوناطراك بنسبة 30%.

وعانت المصفاة من إضراب العمّال الجزائريّين، احتجاجًا على المعاملة السيّئة من الشركة الصينية.

كما وقّعت سوناطراك عقدين مع شركة “كوسيدار”، ويتعلّق بمطابقة أنظمة الكشف والإطفاء ومكافحة الحرائق التابعة لمنشآت النقل عبر الأنابيب للمنطقة الصناعية أرزيو، الواقعة بمحافظة وهران غرب الجزائر.

تتخصّص “كوسيدار” بالبناء والأشغال العامّة مع تركيز على تركيب أنابيب النفط والغاز، وكلّ ما يتعلّق بذلك، وهي شركة جزائرية يملكها الصندوق الوطني للاستثمار.

وأُبرِم عقد كذلك بين سوناطراك و المؤسّسة الوطنية للقنوات، يتعلّق بتزويد وتركيب وتشغيل أنظمة حماية كاثودية جديدة لطبقة خطوط الأنابيب (حاسي الرمل – أرزيو) لمنطقة النقل الغربية من الجزائر.

67 مليار دينار جزائري قيمة الاتّفاقيّات

يُقدّر المبلغ الإجمالي لهذه الشراكات بأكثر من 67 مليار دينار جزائري (زهاء 520 مليون دولار)، كما ستوفّر ما يقارب 3 آلاف وظيفة.

وقال توفيق حكار: “هذه الشراكات تندرج في إطار تطوير ودعم المؤسّسات الجزائرية المحلّية، بإعطائها الأولويّة في إنجاز المشاريع ” مضيفًا: ” الاتّفاقيات من شأنها أن تحدّ من تحويل العملة الصعبة نحو الخارج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى