أخبارأخباررئيسيةكهرباءمنوعات

هوندا تطلق أوّل سيّارة كهربائية صغيرة بـ 39 ألف يورو

استبدال المرايا الجانبية بشاشات عرض داخلية

أعلنت شركة هوندا موتور اليابانية، عن أوّل سيارة كهربائية لها، ستقوم ببيعها بالتزامن مع اتّجاه شركات صناعة السيّارات إلى الإعلان عن منتجاتها من السيّارات الكهربائية، في وقت تشتدّ فيه صرامة القوانين البيئيّة في جميع دول العالم.

ووفق وكالة رويترز، فإن نموذج السيّارة “هوندا إي” الذي جرى طرحه في أوروبّا، في وقت سابق من هذا الشهر، هو نموذج مدمج مخصّص لقيادة المدينة فقط، ويتناقض ذلك مع شركة “تيسلا” التي تهيمن سيّارتها طراز 3 سيدان، على سوق السيّارات الكهربائية، وغيرها مثل “أودي” و”هيونداي” التي ركّزت على سيّارات الدفع الرباعي.

وأوضحت رويترز أن العديد من شركات صناعة السيّارات تقوم بتطوير نماذج أكبر من البطّاريات، وبعضها يمكن أن يقود إلى 570 كيلومترًا على شحنة واحدة.

وتأتي سيّارة هوندا بمحرّك كهربائي مع بطّارية تولّد أكثر من 35 كيلوواط/ساعة، مع إمكان تجاوز مسافة تنقّل، تصل إلى 280 كيلومترًا، كما يتوفّر منها نسخ أقوى، تصل إلى 152 حصانًا.

وقرّرت الشركة تقديم السيّارة بصورة رسمية في العالم، بسعر 39 ألف يورو، وعند خصم الحوافز التي يجري تقديمها على السيّارة، لأنّها كهربائية، يمكن أن يصل السعر إلى 33 ألف يورو.

وقال توموفومي إيتشينوز، كبير مهندسي هوندا إي، للصحفيين، في وقت سابق من هذا الأسبوع: “تستخدم معظم السيّارات الكهربائية بطّاريات كبيرة السعة، لكن غالبًا ما يجري استخدام الكثير من هذه السعة خلال القيادة في المدينة”.

وتابع: “نتساءل عمّا إذا كانت المركبات الأكبر حجمًا مناسبة للمناطق الحضرية، ونعتقد أن الأصغر هو خيار أفضل للمدن”.

قال إيتشينوز: إن مهندسي هوندا أعطوا الأولويّة للتعامل الدقيق والحادّ لتمكين المنعطفات السهلة في الشوارع الضيقة، واستُبدِلَت المرايا الجانبية بشاشات عرض داخلية، لتجنّب الصدمات والخدوش في أثناء ركن السيّارة.

وأوضحت رويترز أن طراز السيّارة الكهربائية من هوندا، سيُباع في أوروبّا واليابان فقط، حيث يُطرح للبيع في نهاية أكتوبر/تشرين الأوّل المقبل.

وتتوقّع هوندا مبيعات سنوية، تبلغ زهاء 10 آلاف سيّارة في أوروبّا.

وقالت الشركة: إنّها لا تخطّط لتسويق السيّارة في أميركا الشمالية أو الصين -أكبر أسواقها-، حيث تهيمن سيّارات الدفع الرباعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى