أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

قفزة جديدة في أسعار النفط بدعم توقّف معظم إنتاج خليج المكسيك

اقتربت أسعار النفط من أعلى مستوى لها منذ مارس/آذار الماضي، حينما سجّلت، اليوم الأربعاء، قرابة 46 دولارًا للبرميل.

جاء ذلك إثر وقف غالبية المنتجين، معظم الإنتاج البحري من خليج المكسيك، قبل إعصاري لورا وماركو، وتقرير أظهر انخفاض مخزونات الخام الأميركية.

وارتفع خام برنت بنحو سنتين، إلى 45.88 دولارًا للبرميل، بحلول الساعة 0815 بتوقيت غرينتش، وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنحو 0.02%، إلى 43.20 دولارًا للبرميل.

ودعم ارتفاع أسعار النفط، اليوم، إعلان مسؤولين أميركيّين وصينيّين، التزامهم باتّفاق المرحلة الأولى التجاري.

وكانت شركات بريتيش بتروليوم (بي بي)، شل، وشيفرون، قد أكّدت، يوم الجمعة الماضي، أنّها بدأت إخلاء منصّات نفطية بحريّة، حيث يتّجه إعصاران استوائيان نحو خليج المكسيك الأميركي.

يأتي ذلك، بينما أعلن مكتب السلامة والتطبيع البيئي الأميركي، توقّف إنتاج نحو 241 ألف برميل نفط، و119 قدم مكعّبة من الغاز في اليوم، بعد إغلاق منصّات إنتاج، استعدادًا لإعصاري ماركو ولورا.

ووفقًا لخبراء أميركيّين، تابعتهم وحدة الأبحاث في منصّة “الطاقة:”، فإن هذه أوّل مرّة يأتي فيها إعصاران في الوقت نفسه، منذ 60 عامًا، إلّا أن تغيّر اتّجاه الرياح، ليلة أمس، فصل الإعصارين زمنيًا، حيث سيأتي أحدهما بعد الآخر مباشرة.

وتبلغ الطاقة القصوى لإنتاج النفط في خليج المكسيك، قرابة مليوني برميل يوميًا، كما تتمّ من خلاله أغلب واردات النفط، وأغلب صادرات النفط والمشتقّات الأميركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى