أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تباين أسعار النفط إثر توقف جزء كبير من إنتاج خليج المكسيك

أسفر توقف جزء كبير من إنتاج النفط في خليج المكسيك، عن تباين الأسعار اليوم الثلاثاء، وعدم استقرارها بين ساعة وأخرى.

وخفضت الشركات، عملية الإنتاج في المصافي على ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة، بعد إغلاق حوالي 82% من إنتاج النفط الخام البحري في المنطقة، جراء إعصاري ماركو ولورا، واحتمالية هطول أمطار غزيرة لعدة أيام، ورياح قوية هذا الأسبوع.

وارتفع خام برنت في العقود الآجلة، بحوالي 14 سنتًا، ما يعادل 0.3% إلى 45.27 دولار للبرميل، بحلول الساعة 0700 بتوقيت غرينتش، في حين هبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي، 4 سنتات، ما يوازي 0.1% إلى 42.58 دولار للبرميل.

وبناءً على تقارير الشركات، جرى إخلاء 114 منصّة بحريّة، تمثّل 18% من المنصّات التي يعمل بها موظّفون في خليج المكسيك، لكن تلك المنصّات تمثّل 58% من إنتاج النفط في خليج المكسيك، و45% من إنتاجها من الغاز الطبيعي.

والإعصار ماركو أقرب إلى ساحل الخليج، لكن خبراء الأرصاد قلقون أكثر بشأن العاصفة الاستوائية “لورا”، التي من المتوقّع أن تصل إلى حالة الإعصار، قبل أن تضرب الساحل، في منتصف الأسبوع تقريبًا.

وأوقف منتجون، إنتاجًا نفطيًا يتجاوز 1.5 مليون برميل يوميًا على ساحل خليج المكسيك، يمثل نحو 14% من إجمالي الإنتاج الأميركي.

وكانت وحدة الأبحاث في منصة الطاقة، استعرضت أمس الإثنين، مراحل تطور إنتاج النفط الخام من خليج المكسيك، منذ عام 1985 وحتى 2020، وذلك تزامنًا مع قُرب وصول عاصفتي “لورا” و”ماركو”، حيث أُغلقت العديد من منصات الإنتاج، والمصافي.

ويوضح إنفوغرافيك نشرته “الطاقة” أمس، الهبوط الكبير في إنتاج خليج المكسيك خلال عدة سنوات، جراء الأعاصير، التي تتسبب في وقف الإنتاج بالمنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى