أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

سابك السعوديّة تختار 3 مصارف لترتيب إصدار سندات بمليار دولار

القائمة تضمّ "إتش إس بي سي" و"بي إن بي باربيا"

اختارت الشركة السعوديّة للصناعات الأساسية “سابك” -رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم- عددًا من المصارف لترتيب إصدار سندات مقوّمة بالدولار الأميركي، في الوقت الذي تسعى فيه الشركات والحكومات في الخليج إلى جمع النقد وسط الركود، حسب وكالة رويترز.

وقال مصدران مطّلعان على الأمر: إن “سابك” تعاقدت مع مصارف، من بينها “سيتي”، “إتش إس بي سي”، و” بي إن بي باريبا” لترتيب الصفقة، حيث أضاف أحد المصدرين، إن قيمة الصفقة -من المرجّح- أن تزيد عن مليار دولار.

ولم تعلّق “سابك” -التي سجّلت هذا الشهر خسارة فصلية ثالثة على التوالي-، بينما رفض كلّ من “بي إن بي باريبا”، “سيتي”، و”إتش إس بي سي” الإدلاء بأيّ تصريحات.

586.6 مليون دولار خسائر الشركة

سجّلت “سابك” خسائر صافية، بلغت 2.2 مليار ريال، بما يعادل 586.62 مليون دولار في الربع الثاني.

وقالت الشركة: إن انخفاض أسعار النفط، هذا الشهر، وضعف النموّ العالمي، يعني أن النصف الثاني -من المرجّح- أن يكون مماثلاً للنصف الأوّل.

لكن الرئيس التنفيذي، يوسف البنيان، أكّد أن أعمال سابك بدأت تشهد تحسّنًا طفيفًا، في يوليو وأغسطس/ تمّوز وآب.

وأصدرت “سابك” سندات بقيمة ملياري دولار، عام 2018، وفقًا لوكالة رويترز في ذلك الوقت، حيث قامت مصارف “بي إن بي باريبا”، “سيتي”، و”إتش إس بي سي”، وشركة موفاج وستاندرد تشارترد بنك، بترتيب تلك الصفقة.

وأكملت شركة أرامكو السعوديّة المنتجة للنفط شراء حصّة 70% في سابك بقيمة 69.1 مليار دولار في يونيو/ حزيران.

فيتش” تثبت تصنيفها لـ”سابك” عند A مع نظرة مستقرّة

ثبّتت وكالة “فيتش” تصنيفها الائتماني الممنوح للشركة السعوديّة للصناعات الأساسية “سابك”، عند الدرجة “A”، مع نظرة مستقبلية مستقرّة.
وأوضحت “فيتش” أن تصنيف سابك يتوافق مع تصنيف شركة الزيت العربية السعوديّة “أرامكو”، وذلك بعد استحواذ الأخيرة على 70% من “سابك”.
وتوقّعت فيتش أن تنخفض إيرادات “سابك” لعام 2020، بنسبة 25%، وأن ينخفض هامش الربح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء لعام 2020، ​​إلى قرابة 20%، بسبب تداعيات أزمة كورونا.

سابك تشغّل مصنع كيماويات بالطاقة المتجدّدة

وقّعت شركة “سابك”، نهاية الشهر الماضي، اتّفاقية يتمّ بموجبها تحويل مصنعها للبولي كربونيت في قرطاجنة، بإسبانيا، للعمل بالطاقة المتجدّدة بشكل كامل، ليكون بذلك أوّل مصنع ضخم للكيماويات في العالم، يجري تشغيله كاملًا بالطاقة المتجدّدة.

بموجب هذه الاتّفاقية، تستثمر شركة “إيبردرولا” -إحدى أكبر شركات مرافق الكهرباء في العالم- ما يقرب من 70 مليون يورو لإنشاء منشأة لتوليد الطاقة الشمسية الكهروضوئية، بسعة 100 ميغاواط، تضمّ 263 ألف لوح شمسي، على أرض مملوكة لشركة سابك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى