أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

زيادة الاستهلاك وتخفيض السعودية لصادراتها بمستويات تاريخية.. يخفض مخزونات النفط الأميركية

صادرات المملكة للولايات المتّحدة تراجعت إلى 303 آلاف برميل يوميًا فقط

خاص-الطاقة

انخفضت مستويات المخزون التجاري في الولايات المتّحدة -بشكل كبير ومفاجئ- إلى 526 مليون برميل، بانخفاض قدره 10.6 مليون برميل. ورغم هذا الانخفاض، إلّا أن مستوى المخزون مازال الأعلى تاريخيًا، لهذا الوقت من السنة. وهذا المستوى أعلى من متوسّط السنوات الخمس الماضية، بقرابة 17%، وأعلى من المستوى المطلوب لتوازن السوق بحدود 120 مليون برميل.

وأشارت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، في تقريرها الأسبوعي، إلى ارتفاع مخزون المشتقّات النفطية بكمّيات بسيطة، حيث ارتفع مخزون البنزين 654 ألف برميل، وارتفع مخزون المقطّرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بمقدار 503 ألف برميل.

أمّا مخزون النفط في مدينة “كوشينج” في ولاية أوكلاهوما، والذي يؤثّر مباشرة في أسعار خام غرب تكساس، فقد ارتفع بمقدار 1.309 مليون برميل. ولم يكن هناك أيّ تغيّر في مخزون النفط الإستراتيجي. الأمر الذي يوحي بأن الشركات لم يعد لها رغبة في التخزين، بعد أن سمح لها الرئيس ترمب باستخدامه، وقد تلجأ الشركات إلى سحب ما خزّنته في الأسابيع الماضية.

ويعود انخفاض مخزون النفط الخام بهذه الكمّية الكبيرة، إلى ثلاثة أسباب، الأول انخفاض الواردات بشكل كبير، والثاني ارتفاع مدخلات النفط في المصافي، والثالث هو ارتفاع الصادرات.

وانخفضت الواردات بمقدار 794 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، إلى 5.146 مليون برميل، بينما ارتفعت مدخلات النفط في المصافي بمقدار 389 ألف برميل يوميًا، إلى 14.595 مليون برميل يوميًا، وارتفعت الصادرات بمقدار 218 ألف برميل يوميًا إلى 3.211 مليون برميل يوميًا.

وأسهمت الزيادة الكبيرة في الاستهلاك في منع مخزون المنتجات النفطية من الزيادة بشكل أكبر، حيث ارتفع الاستهلاك بمقدار 1.440 مليون برميل يوميًا، إلى 19.1 مليون برميل يوميًا.

تفاصيل الواردات

يجب توخّي الحذر عن تناول البيانات الأسبوعية للواردات، خاصّةً تلك التي تأتي من أميركا اللاتينية، لأنّها عادةً ما تتغيّر بكمّيات كبيرة من أسبوع لأسبوع. إلّا أن الاتّجاه الواضح، هو أن تخفيض أوبك+ للإنتاج والصادرات بدأ يؤتي ثماره، حيث إن تخفيض السعودية والعراق لصادراتهما للولايات المتّحدة، أسهم في تخفيض المخزونات. فقد انخفضت الواردات من السعودية بمقدار 65 ألف برميل يوميًا، إلى 303 ألف برميل، وهو من أقلّ المستويات تاريخيًا، كما توقّفت الواردات من العراق تمامًا، في الأسبوع الماضي.

وفي الوقت نفسه، انخفضت الواردات من كولومبيا بمقدار 253 ألف برميل يوميًا، إلى 185 ألف برميل يوميًا، ومن كندا بمقدار 65 ألف برميل يوميًا، إلى 3.289 مليون برميل يوميًا. ولم تستورد الولايات المتّحدة أيّ كمّيات من البرزايل، وهذا يشكّل انخفاضًا قدره 202 ألف برميل يوميًا. ويتوقّع أن تُظهر بيانات الأسبوع القادم زيادة كبيرة في الواردات من أميركا اللاتينية. وارتفعت الواردات من الإكوادور بمقدار 44 ألف برميل يوميًا، إلى 93 ألف برميل يوميًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى