التقاريررئيسية

أزمة لمشروعات الطاقة المتجددة في الصين.. عجز تمويلي حتى 2049

يتوقع تقرير صادر عن خدمة بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة  استمرار العجز في ميزانية تمويل دعم مشروعات الطاقة المتجددة في الصين حتى عام 2049 إذا لم تتبنى الدولة سياسة جديدة في هذا القطاع، مضيفة أن تأخير صرف مخصصات الدعم  يمكن أن يؤدي إلى خفض معدلات عائد هذه المشروعات بمقدار الثلث.

وبحسب تقديرات بلومبرج، فإنه بسبب زيادة قيمة  تعهدات الدعم الحكومي لمشروعات الطاقة المتجددة عن مخصصات هذا الدعم وبسبب اعتماد قاعدة توزيع المخصصات المتاحة بما يتناسب مع قيمة الدعم المتراكم المستحق لكل مشروع، فمن المتوقع أن يحصل كل مشروع  سنويا على حصة دعم تقل بنسبة 10% من قيمة الدعم غير المدفع والمتراكم  على مدى العقدين المقبلين إذا لم تتغير السياسة الحكومية في هذا الشأن.

وأدى انخفاض مدفوعات الدعم لمشروعات الطاقة المتجددة إلى انخفاض العائد على مشروعات طاقة الرياح البرية من 8.6% سنويا إلى 5.8%.

وبحسب محللي بلومبرج لتمويل مشروعات الطاقة الجديدة، فإنه لا يوجد حل سهل لهذه المشكلة. فالمسؤولون يقصرون مصدر التمويل على زيادة التعريفة التي يدفعها مستهلكو الطاقة، في الوقت نفسه فإنهم يرفضون زيادة هذه التعريفة حاليا أو توفير موارد جديدة لتمويل الدعم.

تخفيض الدعم الحكومي

ومطلع شهر فبراير/شباط الماضي، قالت وزارة المالية الصينية أن المشاريع الجديدة لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح في المناطق البحرية ومن الطاقة الضوئية الحرارية، لن تحصل بعد ذلك على حصص دعم من الحكومة المركزية، بينما يمكن للحكومات المحلية دعم هذه المشاريع وفقا للظروف المحلية.

وخصصت الوزارة نحو 5 مليارات يوان ( حوالى 722 مليون دولار) لمشاريع توليد الكهرباء من طاقة الرياح والطاقة الضوئية والطاقة الحيوية، خلال عام 2020، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الصين (شينخوا)

ومنذ 2012 وخصصت الحكومة المركزية في الصين أكثر من 450 مليار يوان من أموال الدعم لتعزيز تنمية الطاقة المتجددة ودفع تحول هيكل الطاقة في البلاد.

وقالت وزارة المالية: يبدو أنه مع تطور الصناعة، سيتواصل تنامي العجز التمويلي في صناديق الدعم، وهو ما يتطلب تحسينا في سياسات الدعم الحكومي، وفقا لشينخوا.

ودعت وزارة المالية إلى كفاءة أعلى في استخدام أموال الدعم وتعهدت بملاحقة الأنشطة التي تقوم بها بعض الشركات للحصول على دعم من خلال وسائل غير مناسبة.

أكبر مستثمر عالمي

وفقا لتقرير صادر عن وكالة استشارات الطاقة المتجددة التابعة للأمم المتحدة، فإن الصين خلال عام 2018 تعد أكبر مستثمر عالمي في مجال الطاقة المتجددة للعام السابع على التوالي.

وقال التقرير إن الاستثمارات الصينية في هذه الصناعة بلغت 91.2 مليار دولار خلال عام 2018، ما يمثل حوالي ثلث الإجمالي العالمي. كما نمت امدادات الصين من الطاقة المتجددة بشكل مستمر، وحققت ريادة تكنولوجية في هذه الصناعة.

إنتاج الصين من الطاقة المتجددة

وخلال التسعة أشهر الأولي من 2019، بلغ حجم توليد الطاقة الكهرومائية نحو 893.8 مليار كيلوواط – ساعة، بزيادة 7.9%، بينما بلغ حجم توليد طاقة الرياح 291.4 مليار كيلوواط – ساعة، بزيادة 8.9% على أساس سنوي، بحسب بيانات رسمية صينية.

قال لي تشوانغ جيون، نائب مدير مكتب الطاقة الجديدة والمتجددة في مصلحة الدولة للطاقة في مؤتمر صحفي، إن

وبلغ حجم توليد الطاقة الكهروضوئية الشمسية 171.5 مليار كيلوواط – ساعة، بزيادة 28.1%،خلال الفترة نفسها في حين ولدت الكتلة الحيوية 80.4 مليار كيلوواط – ساعة من الكهرباء، بزيادة 19.4% عن العام الماضي.

ووفقا لما ذكرته “شينخوا” فإن معدل استخدام الطاقة الكهرومائية بلغ 95.9%، بزيادة 3.3%، في حين انخفض متوسط معدلات تقليص طاقة الرياح والطاقة الضوئية بنسبة 3.5% و1% على التوالي.

واحتلت الطاقة غير الأحفورية احتلت بنهاية شهر سبتمبر/ أيلول 2019 نحو  37.2% من وحدات التوليد في البلاد التي تبلغ قدرتها 6000 كيلوواط فما فوق، بزيادة 0.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقال لى تشوانغ جون نائب مدير مكتب مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة بالمصلحة الوطنية للطاقة، إن استخدام الطاقة النظيفة في الصين تحسن بشكل كبير عام 2018، حيث بلغ إجمالي توليد الطاقة المتجددة لهذا العام 1.87 تريليون كيلواط – ساعة، بزيادة 170 مليار كيلوواط – ساعة من عام 2017.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى