أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

لجنة مراقبة إنتاج النفط بأوبك+ تجتمع اليوم لإعطاء توصية بشأن الإمدادات

تجتمع، اليوم الأربعاء، لجنة وزارية مشتركة تراقب الإنتاج للدول الأعضاء في مجموعة أوبك+، لإعطاء توصية بشأن سياسة الإنتاج، بدءًا من أغسطس /آب المقبل.

وتخفض منظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يُعرف بأوبك+، الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا، منذ مايو/أيار، أو 10% من الإمدادات العالمية، بعد أن قوّض الفيروس ثلث الطلب العالمي.

وبعد يوليو /تمّوز، من المقرّر أن تُقلّص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميًا، حتّى ديسمبر /كانون الأوّل. وتجتمع لجنة من وزراء الدول المنتجة الكبرى، فيما يُعرف بلجنة المراقبة الوزارية المشتركة، اليوم بعد الساعة 1200 بتوقيت غرينتش، لتحديد المستوى التالي للتخفيضات.

يأتي الاجتماع وسط توقّعات واسعة النطاق في السوق، بأن المجموعة ستقلّص القيود على الإمدادات، مع تعافي الاقتصاد العالمي ببطء من جائحة فيروس كورونا.

وقالت خمسة مصادر في أوبك+، وفق رويترز، إنّه لا توجد توصيات بتمديد التخفيضات القياسية في أغسطس /آب. وذكر الأمين العامّ لأوبك، محمد باركيندو، هذا الأسبوع، أن سوق النفط تقترب من تحقيق توازن.

وأمس الثلاثاء، قالت أوبك، إنّها تتوقّع تعافي الطلب العالمي بمقدار سبعة ملايين برميل يوميًا في 2021، بعد هبوطه بواقع تسعة ملايين، هذا العام.

وانتعشت أسعار النفط لنحو 43 دولارًا للبرميل، من أدنى مستوى في 21 عامًا، عند ما يقلّ 16 دولارًا للبرميل، في أبريل/نيسان.

وقد تكون زيادة الإنتاج الفعلية من أغسطس /آب، أقلّ من مليوني برميل يوميًا، نظرًا لأنّ العراق ونيجيريا تعهّدتا بتعويض مستوى الإنتاج المرتفع في مايو /أيّار، ويونيو /حزيران، بتخفيضات أكبر من تعهّدهما.

وستظلّ صادرات النفط السعوديّة في أغسطس /آب، عند نفس مستواها في يوليو /تمّوز، بحسب ما صرّحت به مصادر في القطاع لرويترز، نظرًا لاستهلاك الإنتاج الإضافي محلّيًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى