أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

الاتّحاد الأوروبّي ينتقد عمليات تركيا للتنقيب عن النفط شرق المتوسّط

انتقد وزراء خارجية الاتّحاد الأوروبّي، تركيا، اليوم الإثنين، بسبب التنقيب عن النفط في مياه البحر الأبيض المتوسّط، المتنازع عليها.

أثار إعلان تركيا عزمها القيام بعمليات تنقيب عن النفط والغاز، قبالة سواحل قبرص، القلق لعدّة أطراف، تضمّ مصر وأميركا والاتّحاد الأوروبّي، إذ رأت الولايات المتّحدة أنّها عمليات "استفزازية، تثير التوتّرات في المنطقة"، وفرض الاتّحاد الأوروبّي عقوبات على أنقرة، بتعليق أيّ اجتماعات رفيعة المستوى بين الجانبين.

وكانت الدول ال27 الأعضاء في الاتّحاد، قد دعت تركيا مرارًا إلى وقف التنقيب عن الغاز والنفط، قبالة سواحل قبرص، لأنّها تتداخل مع المنطقة الاقتصادية لقبرص، العضو في التكتّل الأوروبّي.

وفي أوّل اجتماع مباشر لهم منذ شهور، يعتزم الوزراء مناقشة اتّخاذ موقف أكثر صرامة تجاه أنقرة، بسبب إصرارها على التنقيب عن النفط، بالرغم من عدم توقّع اتّخاذ إجراءات فورية.

تركيا تتمسّك بالتنقيب عن النفط رغم الإدانات الدولية

كان رئيس الشؤون الخارجية في الاتّحاد الأوروبّي، جوزيب بوريل، في تركيا، الأسبوع الماضي، لبحث خلافات أنقرة مع اليونان وقبرص حول التنقيب عن الطاقة في منطقة شرق المتوسّط. وقد أرسلت تركيا سفنًا ترافقها سفن للتنقيب عن الغاز، في منطقة تصرّ قبرص على أنّها تتمتّع بحقوق حصرية فيها. وقالت الحكومة التركيّة، إنّها تعمل على حماية مصالحها في الموارد الطبيعية للمنطقة، ومصالح القبارصة الأتراك.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليند، إن التحرّكات في البحر الأبيض المتوسّط، كانت "سببًا للقلق" بالنسبة للكتلة التي تضمّ 27 دولة، لكنّها أصرّت على أن قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية سيجري تناولها -أيضًا- خلال الاجتماع الشهري العادي.

وتواصل تركيا أنشطة التنقيب في شرق المتوسّط، رغم الانتقادات والإدانات الدولية، حيث تستمرّ قبرص في الإدانة الشديدة لعمليات التنقيب قبالة سواحلها، واصفةً إيّاها "بغير المشروعة"، في حين يعدّ الاتّحاد الأوروبّي عمليات التنقيب التركيّة قبالة السواحل القبرصية، انتهاكًا لسيادة قبرص.

وأثارت التحرّكات التركيّة للتنقيب عن الغاز شرقي البحر المتوسّط، انتقادات كبيرة من اليونان وقبرص ومصر، وخصوصًا بعد توقيع اتّفاق لترسيم الحدود البحريّة مع حكومة الوفاق الليبيّة، نهاية العام الماضي.

يُذكر أن الاتّحاد الأوروبّي جدّد، في 16 أبريل/نيسان الماضي، التأكيد على دعمه لقبرص، في ظلّ أعمال التنقيب التركيّة "غير الشرعية" شرق المتوسّط، مع الإشارة إلى استمرار النقاش حول هذه الأزمة، داخل أروقة الاتّحاد.

احتياطي الغاز الطبيعي

​​يُقدّر احتياطي الغاز الطبيعي ما بين 102 و170 مليار متر مكعّب، في منطقة تعدّها قبرص "منطقتها الاقتصادية الحصرية"، بحسب تقرير لوكالة فرانس برس.

وتعدّ شركة "نوبل إنرجي" -ومقرّها تكساس- أوّل من أعلن، عام 2011، اكتشاف الغاز قبالة قبرص في حقل "أفروديت"، الذي يُقدّر احتواؤه على 4.5 تريليون قدم مكعّبة من الغاز الطبيعي.

وفي عام 2018، اكتشفت "إكسون موبيل" و"قطر للبترول" احتياطيًا ضخمًا من الغاز الطبيعي، قبالة ساحل قبرص، قُدِّر أنّه يحتوي على ما بين 5 و 8 تريليونات قدم مكعّبة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى