أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةغاز

“غلوبال داتا”: أميركا الشمالية الأولى عالميًا في تسييل الغاز بحلول 2024

ستمثّل 75% من طاقة التسييل العالمية بإجمالي 148.1 مليون طنّ سنويًا

تتوقّع شركة (غلوبال داتا) لبيانات وتحليلات الطاقة أن تحتلّ أميركا الشمالية المركز الأوّل عالميًا في نموّ قدرات تسييل الغاز الطبيعي المسال، من خلال مشروعات البناء الجديدة (المخطّطة والمعلن عنها) والتوسّعية، في الفترة من 2020 إلى 2024.

وتختلف القدرة أو طاقة التسييل عن الإنتاج، حيث يكون الإنتاج أقلّ بكثير من القدرة أو الطاقة الإنتاجية.

ووفقًا لهذه التوقّعات، ستسهم المنطقة بنحو 75٪ من إجمالي النموّ في قدرات تسييل الغاز على مستوى العالم، بحلول عام 2024.

جاءت التقديرات في تقرير أعدّته الشركة، تحت عنوان ” القدرة العالمية وتوقّعات الإنفاق الرأسمالي لمحطّات تسييل الغاز الطبيعي المسال 2020 – الولايات المتّحدة وروسيا تتصدّران إضافات طاقة التسييل العالمية”.

ومن المتوقّع أن تتمتّع أميركا الشمالية ببناء وتوسيع قدرات تسييل الغاز الطبيعي المسال، بما يقرب من 148.1 مليون طنّ سنويًا، بحلول عام 2024، حسبما ورد في التقرير.

وقال حسيب أحمد، محلّل النفط والغاز في غلوبال داتا: “تمثّل المشروعات المقرّرة والمحكومة بخطط تطوير محدّدة معظم الإضافات الجديدة لبناء قدرات تسييل في المنطقة، بنسبة 72٪ أو 106.6 مليون طنّ سنويًا، بينما تمثّل مشروعات التوسّع والمراحل المبكّرة المعلنة باقي قدرات التسييل للقدرة المتبقّية”.

وأضاف أحمد: “في أميركا الشمالية، يُتوقّع أن يبدأ 16 مشروعًا جديدًا، وثلاثة مشاريع توسعة عملياتها، بحلول عام 2024. ومن بين هذه المشروعات الرائدة، محطّة Plaquemines في لويزيانا، التي ستعدّ أعلى إضافات لقدرات تسييل الغاز الطبيعي المسال، بحلول عام 2024، بإنتاج 20 مليون طنّ يوميًا”.

في السياق ذاته، قال أحمد: “منطقة الاتّحاد السوفييتي السابق هي ثاني أكبر منطقة، من حيث نموّ طاقة تسييل الغاز الطبيعي المسال العالمية، مع إضافات ستبلغ 31.2 مليون طنّ سنوي، بحلول عام 2024”.

وأوضح محلّل الطاقة أن جميع الإضافات في طاق التسييل في المنطقة، ستأتي من مشروعات البناء الجديدة. وتمثّل محطّات “أركتيك للغاز الطبيعي المسال-2″ العائمة أو البلطيقية معظم إضافات قدرات التسييل، حيث تبلغ طاقتهما 13.2 مليون طنّ سنويًا، و 13 مليون طنّ سنويًا، على التوالي، بحلول عام 2024.

أمّا إفريقيا، فسوف تحتلّ المرتبة الثالثة عالميًا، بإضافات في طاقة تسييل الغاز الطبيعي المسال، من خلال مشروعات جديدة  تبلغ 10.1 مليون طنّ سنويًا، بحلول عام 2024. ومن المتوقّع أن تصبح محطّة كورال العائمة في موزمبيق أكبر مشروع لتسييل الغاز في المنطقة، بطاقة تبلغ 3.4 مليون طنّ سنويًا، بحلول عام 2024”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى