أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

“رويترز” تؤكّد ما انفردت به “الطاقة” من عودة الإنتاج في المنطقة المقسومة أوّل يوليو

أكّدت وكالة رويترز للأنباء، اليوم الإثنين، الخبر الحصري الذي نشرته “الطاقة” يوم السبت الماضي، بأن السعودية والكويت تخطّطان لاستئناف إنتاج النفط من حقل الوفرة، أوّل يوليو / تمّوز المقبل.

ونقلت رويترز عن مسؤول نفطي كويتي، اليوم، إن السعودية والكويت تخطّطان لاستئناف تشغيل حقلي الخفجي والوفرة النفطيّين، اللذين تتشاركان في تشغيلهما، في أوّل يوليو / تمّوز.

وأشارت إلى تصريحات عبدالله الشمري -نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الماليّة والإدارية- في شركة نفط الخليج الكويتية السابقة، بأن حقل الخفجي، الذي توقّف لمدّة شهر، بدءًا من أوّل يونيو / حزيران، سوف يعود بإنتاج 80 ألف برميل يوميًا، في أوّل يوليو / تمّوز.

ونفط الخليج هي الشركة المسؤولة عن إدارة العمليات في المنطقة المقسومة عن الجانب الكويتي. وأضاف، إنّ من المتوقّع أن يصل إنتاج حقل الخفجي إلى 100 ألف برميل يوميًا، بعد شهرين من تشغيله، وصولًا إلى 175 ألفًا بنهاية 2020.

ونقلت “الطاقة” عن مصادرها، القول، إنّه من المخطّط أن يبدأ الإنتاج في حقل الوفرة بـ10 ألاف برميل يوميًا، على أن يصل إلى 80 ألف برميل يوميًا، في نهاية العام الجاري، ثمّ إلى الطاقة القصوى بين  135 و 145  ألف برميل يوميًا، في منتصف العام القادم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى