أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

"الإمارات" و"الإتّحاد" تستأنفان رحلات ترانزيت خلال أيّام

ستستأنف شركتا طيران الإمارات والإتّحاد للطيران تسيير بعض رحلات الترانزيت، بعد أن أعلنت حكومة الإمارات إعادة فتح المطارات أمام الخدمة التي يتوقّف الركّاب بموجبها في الدولة، لتغيير الطائرات، أو لتزوّد طائراتهم بالوقود.

وقالت طيران الإمارات -التي مقرّها دبي، وهي إحدى أكبر شركات الطيران التي تُسيّر رحلات طويلة المدى في العالم- اليوم الخميس، إنّها ستُسيّر رحلات ترانزيت إلى 29 وجهة في آسيا وأوروبّا وأميركا الشمالية، بحلول 15 يونيو / حزيران.

في غضون ذلك، قالت الإتّحاد للطيران -ومقرّها أبوظبي-، إن الركّاب من 20 مدينة في أوروبّا وآسيا وأستراليا سيتمكّنون من السفر في رحلات ترانزيت عبر أبوظبي، بدءًا من العاشر من يونيو / حزيران.

وجرى إلغاء تعليق رحلات الترانزيت للناقلات الإماراتية، مساء أمس الأربعاء، بعد أكثر من شهرين من وقف الدولة لجميع رحلات الركاب الجوّية في مارس / آذار، في إطار إجراءات صارمة استحدثتها لكبح انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

وسمحت الإمارات منذ ذلك الحين بتسيير رحلات جوّية قليلة ومحدودة، بينما يجري رفع قيود محلّية، مثل إغلاق مراكز التسوّق.

ويبقى الحظر قائمًا على دخول الأجانب للإمارات، عدا من يحملون إقامة إماراتية، لكن ذلك يتطلّب موافقة الحكومة قبل العودة للإمارات.

وكبّدت جائحة فيروس كورونا قطاع الطيران العالمي خسائر فادحة مع انهيار الطلب، إثر اتّخاذ الدول حول العالم إجراءات عزل عامّ، شملت إغلاق الحدود.

ولا تزال الكثير من الدول تفرض قيودًا صارمة على دخولها، بما يشمل حظر بعض الدول لدخول الأجانب. وحذّرت شركات طيران حول العالم من أن تعافي الطلب سيستغرق أعوامًا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى