أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

النفط يتراجع مع ارتفاع مفاجئ لمخزونات أميركا

الأعين على "التزام روسيا"

هبطت أسعار النفط، اليوم الخميس، بعد أن أظهرت بيانات لقطاع الطاقة الأميركي ارتفاعًا مفاجئًا كبيرًا في مخزونات الخام، ممّا بدّد آمال التعافي السلس للطلب، مع بدء بعض الدول في تخفيف إجراءات العزل العامّ التي فرضت لاحتواء فيروس كورونا المستجدّ.
وجاء ذلك الانخفاض استمرارًا لتراجع من جلسة أمس الأربعاء، بسبب الضبابية التي تكتنف التزام روسيا بتخفيضات كبيرة للإنتاج، قبل اجتماع يُعقد في التاسع من يونيو / حزيران لمنظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) وحلفائها، وهي المجموعة المعروفة بأوبك+.
وبحلول الساعة 1019 بتوقيت غرينتش، هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.01 بالمئة، أو 66 سنتًا، مسجّلة 31.15 دولارًا للبرميل. وتراجعت العقود الأميركية الآجلة في وقت سابق خمسة بالمائة، مسجّلة مستوى منخفضًا عند 31.14 دولارًا للبرميل.
كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 1.58 بالمئة، أو 55 سنتًا إلى 34.19 دولارًا للبرميل، بعد أن كانت قد انخفضت إلى 33.63 دولارًا للبرميل.
وقال جيفري هالي -كبير محلّلي السوق لدى أواندا-: "الارتفاع في المخزونات (بحسب معهد البترول الأميركي)... لم يكن متوقّعًا، ويعني أن بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية ستكون منتظرة بترقّب هذا المساء. بدا أن ذلك يضغط على المعنويات في آسيا".
وأظهرت بيانات المعهد أن مخزونات الخام زادت 8.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني والعشرين من مايو / أيار، بينما كانت توقّعات المحلّلين تشير إلى انخفاض قدره 1.9 مليون برميل.
وقال ستيفن إينز -كبير محلّلي الأسواق لدى شركة أكسي كورب-: "مع افتراض أن سوق النفط تعود للتوازن بوتيرة أسرع من توقّع أيّ طرف.. يحاول المستثمرون الآن استيعاب ما سيسفر عنه اجتماع أوبك+ المقبل".
وتابع قائلًا: "وكما جرت العادة في الفترة التي تسبق أيّ اجتماع لأوبك+، ينصبّ التركيز على التزام روسيا، وهو أمر مفهوم بالنظر لسوابقها بالتعثّر في الأداء داخل أوبك+".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى