أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

منتجو النفط في بحر الشمال مستعدّون لخفض الإنتاج

قال ديرديه ميشيه -الرئيس التنفيذي لمجموعة “أويل أند جاز يو.كيه”  الصناعية-، إن شركات النفط  في بحر الشمال وضعت خطّة طوارئ لكي تكون مستعدّة  لخفض الإنتاج، إذا وصلت إلى مرحلة الامتلاء الكامل للمستودعات.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن ميشيه، قوله في تصريحات لإذاعة بلومبرغ، إن الشركات العاملة في بحر الشمال مازالت تنتج، لكن خطر الاضطرار إلى وقف الإنتاج سيظلّ “تحت المراجعة المستمرّة” خلال الأسابيع المقبلة.
وأشارت بلومبرج إلى أن السعر المناسب لتغطية تكاليف الاستخراج من حقول بحر الشمال  في بريطانيا يبلغ 30 دولارًا للبرميل، في حين تحتاج بعض الحقول إلى سعر يزيد عن 40 دولارًا حتّى تتمكّن من مواصلة الإنتاج وتغطية
النفقات الإضافية.
في الوقت نفسه، فإن سلسلة الإمدادات لقطاع النفط في بحر الشمال “هشّة للغاية”، لأن الشركات -بالكاد- كانت قد خرجت من موجة الركود السابقة.
واضطرّت الشركات إلى تأجيل أو إلغاء خطط الإنفاق الاستثماري، ممّا أدّى إلى  شطب وظائف وتأثّر مشروعات التنقيب والاستكشاف تحت سطح البحر بشكل خاصّ.
كانت شركة “أويل أند جاز يو.كيه” قد ذكرت في تقرير، يوم الثلاثاء الماضي، أنّها تتوقّع شطب ما يصل إلى 30 ألف وظيفة في صناعة النفط والغاز  البريطانيّة خلال ما بين 12 و18 شهرًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى